Untitled Document
منتديات آيـــــــــــــــــــــــــــة
Loading

العودة   منتديات آيـــــــــــــــــــــــــــة > المنتديات الأدبية والثقافية > الأدبيات المنقولة

الأدبيات المنقولة لنتشارك ما راق لنا مما خطته أقلام غيرنا

أخر المواضيع

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 15-01-2011, 06:23 PM abode92 غير متواجد حالياً
الصورة الرمزية abode92
abode92 
عضو شرف
 



افتراضي """مقتطفات من اجمل قصائد ابن زيدون"""

انشر الموضوع

إن لشعر ابن زيدون الغزلي صبغة رومانسية ,لأن الطبيعة أثارت أشجانه،وحركت لواعجه, إبان جولاته في ربوع الأندلس العامرة, وهو هارب من السجن في قرطبة , وملتجئ إلى بني عباد في أشبيلية, حيث كان يرسل للحبيبة الأميرة ولقرطبة الأثيرة مناجيات وجدانية, أبدع فيها أيما إبداع.
لقد بدا في تلك المناجات متحدا مع الطبيعة في مختلف مشاهدها , فتخيل أن الرياض البهية, والنسائم العليلة, والمياه المترقرقة, تشاطره اللوعة على فراق من يحب, لا سيما عندما توقف في مدينة الزهراء, عقب فراره من السجن وأنشد يقول:







إنّي ذكرْتُكِ، بالزّهـراء، مشتاقـا==والأفقُ طلقٌ ومرْأى الأرض قد راقَا


وَللنّسيمِ اعْتِـلالٌ، فـي أصائِلِـهِ==كأنـهُ رَقّ لـي، فاعْتَـلّ إشْفَاقَـا


كَـأنّ أعْيُنَـهُ، إذْ عايَنَـتْ أرَقـى==بَكَتْ لِما بي، فجالَ الدّمعُ رَقَرَاقَـا




كانت غربة ابن زيدون عن قرطبة وولادة حافراً قوياً لمناجاتهما ولتصوير عواطفه المشبوبة نحوهما. وشوقه المبرح إليهما, بأسلوب سلس تفرد به.
واتسم بجرس موسيقي عذب, وديباجة رشيقة, مما حدا بمعاصريه – ومنهم ابن بسام صاحب ((الذخيرة)) – إلى تشبيهه بالبحتري. في مصر سنة 1932,قدمه للقراء بدراسة قيمة, فشبه شعره بشعر العباس بن الأحنف والشريف الرضي , ومجنون ليلي ,فقال:

(( الفن وحده هو الذي أكسب ابن زيدون زعامة الشعر في عصره, وأغرى فحول الشعراء في زمنه وبعده بمحاكاته , والانضواء تحت رايته)).

نرى ابن زيدون يقول قصيدته الخالدة في الوادع:






ودّعَ الصبرَ محـبٌّ ودّعَـكْ==ذائعٌ منْ سرّهِ ما استودَعَكْ


يقرَعُ السّنَّ على أنْ لمْ يكنْ==زَادَ في تِلْكَ الحُطَا، إذْ شَيّعَكْ


يا أخا البدرِ سنـاءً وسنـاً==حفـظَ اللهُ زمانـاً أطلعَـكْ


إنْ يَطُلْ، بَعْدَكَ، لَيلي،فلَكَـمْ==بِتُّ أشكُو قِصَرَ اللّيْلِ مَعَكْ!




وقد أضحى حب ابن زيدون لولادة أسطورة في التاريخ أدبنا العربي , ما زالت تحث الكتاب والشعراء في المشرق والمغرب على استلهامها. إن حبه الكبير لها كان الجذوة التي أججت عواطفه . وفجرت موهبته, وأوحت إليه روائع شعرية , لاتمل قراءتها , ولا يصعب حفظها.

ومن أجودها وأشهرها قصيدته النونية:






أضْحَى التّنائي بَديلاً مِنْ تَدانِينَـا==،وَنَابَ عَنْ طيـبِ لُقْيانَـا تجافينَـا


مَنْ مبلغُ الملبسِينـا، بانتزاحِهـمُ،حُزْناً، ==معَ الدهرِ لا يبلـى ويُبْلينَـا


غِيظَ العِدا مِنْ تَساقِينا الهوَى فدعَوْا==بِأنْ نَغَصَّ، فَقـالَ الدّهـرًُ آمينَـا


فَانحَلّ ما كانَ مَعقُـوداً بأَنْفُسِنَـا==وَانْبَتّ ما كانَ مَوْصُـولاً بأيْدِينَـا


وَقَدْ نَكُونُ، وَمَا يُخشَـى تَفَرّقُنـا==،فاليومَ نحنُ، ومَا يُرْجـى تَلاقينَـا


يا ليتَ شعرِي، ولم نُعتِبْ أعاديَكم==،هَلْ نَالَ حَظّاً منَ العُتبَـى أعادينَـا


لم نعتقدْ بعدكـمْ إلاّ الوفـاء لكُـمْرَأيـاً==، ولَـمْ نَتَقلّـدْ غَيـرَهُ دِينَـا


بِنْتُم وَبِنّا، فَمـا ابتَلّـتْ جَوَانِحُنَـا==شَوْقاً إلَيكُـمْ، وَلا جَفّـتْ مآقِينَـا


نَكادُ، حِيـنَ تُنَاجِيكُـمْ ضَمائرُنـا==،يَقضي علَينا الأسَى لَـوْلا تأسّينَـا




وهذه القصيدة آية من آيات الشعر العربي, بل والعالمي, ولو لم يكتب ابن زيدون غيرها لاعترف له مؤخر الأدب بالإبداع سبكا ولغة وإلهاما, وهي ليست قصيدة حب وحنين فقط, فحفظها كان من شروط التحلي بالظرف والأدب عند الأندلسيين, إلى جانب التختم بالعقيق , ولبس البياض, والتفقه للشافعي, ودراسة أدب الجاحظ.
ومما يسترعي الانتباه في شعر ابن زيدون الوجداني طابع الحزن واللوعة , لأن أيام الصفاء في حبه لولادة لم تدوم طويلاً, ولو لم يحصل الجفاء بينهما, ومن ثم الهجر والفراق, لما حظينا بتلك الروائع التي بث فيها أمله وعتبه, ووجده وشكواه. وأنا لا آتي بشيء جديد إذ أقول: إن افتراق العشاق كان وما زال يفجر مواهب الأدباء والشعراء منهم في تاريخ الأدب العالمي. ولقد ترجم النونية المستعرب الإسباني الأستاذ ((إميليو غارثيا غوميث))
ونشرها في كتاب قيم أعده عن شعراء الأندلس, فوجدها ملائمة للذوق الغربي, وعلق على البيت التالي منها:






حالت لفقدكم أيامنـا فغـدت==سوداً وكانت بكم بيضاً ليالينا




فكتب ما يلي: ((يخيل إليك وأنت تمعن النظر في هذا البيت أن ابن زيدون جالس أمام رقعة شطرنج, يتصرف بتحريك حجراتها البيض والسود, فكأنه يخوض شوطاً يائسا حيال حبه العظيم!)).

الحب في رأي ابن زيدون عاطفة نبيلة, والخضوع فيه للمحبوب عز, وليس إذلالا , وعدا أنه كان ينحدر من قبيلة بني مخزوم القرشية فقد وجد نفسه دون حبيبته الأميرة الأموية شرقا في النسب, وأكد لها أن حبه الكبير وكل حب عظيم, يزيل الفوارق بين المحبين.






ما ضَرّ أنْ لمْ نَكُنْ أكفاءه شرَف==اًوَفي المَوَدّة ِ كافٍ مِنْ تَكَافِينَا؟




إن مناجيات ابن زيدون لولادة في غربته عنها تنبئ عن صفاته الإنسانية الجميلة, ومن أهمها الوفاء والإخلاص, وتنبئ عن آلامه وخشيته من غدرها به, لعلمه بان خصومه في قرطبة , وعلى رأسهم ابن عبدوس, قد أوغروا صدرها عليه, طعماً في استمالتها إليهم, ومن هذه المناجيات المؤثرة نذكر مخاطبته لها عندما بعث إليها بالأبيات:






أيُوحِشُني الزّمانُ، وَأنْتَ أُنْسِـي==وَيُظْلِمُ لي النّهارُ وَأنتَ شَمْسي؟


وَأغرِسُ في مَحَبّتِـكَ الأمانـي==فأجْني الموتَ منْ ثمرَاتِ غرسِي


لَقَدْ جَازَيْتَ غَدْراً عـن وَفَائـي==وَبِعْتَ مَوَدّتي، ظُلْمـاً، ببَخْـسِ


ولوْ أنّ الزّمانَ أطـاعَ حكْمِـي==فديْتُكَ، مِنْ مكارهِـهِ، بنَفسـي





كما أنه حين اختياره للأوزان الخفيفة والقوافي الجزلة من أهم مزايا تلك المناجيات, ومنها:






متى أبثك ما بـييا راحتي وعذابي؟


ما البدر شف سناهعلى رقيق السحاب


إلا كوجهـك لمـاأضاء تحت النقاب




أما قصائد حنينه لقرطبة بعد نزوحه عنها فإننا نجد فيها لوعة الذين يغتربون عن أوطانهم وأحبتهم ومرابع طفولتهم, فالإنسان خلق ألوفا, ولا أحسب أن شيئاً يضنيه أكثر من فراق الأرض التي أنبتته, والأماكن التي قضى فيها صباه , إذ مهما أمتد به العمر يظل حبها متأججا في ضلوعه, ويبقى حنينه إليها مشتعلا في قلبه.
ولقد عاش ابن زيدون نصف عمره في الغربة , ولقي كل حفاوة وتكريم في بلاط بتي العباد بإشبيلية كما هو معروف, وتولى الوزارة فيه, كما أحيط برعاية بالغة في زياراته المتعاقبة لملوك الطوائف وأمرائها , أمثال بني الأفطس في بطليموس , والأمير إدريس بن المظفر في ملقة , ولكن المجد الأدبي والمناصب الرفيعة لم تنسه حبه الأول, وهيامه بقرطبة, فظل ينشد القصيد تلو القصيد, دامي القلب دامع العين:






يا دمع صب ما شئت أن تصوبا==ويـا فـؤادي آن أن تـدوبـا


قد ملأ الشوق الحشـا ندوبـا==في الغرب إذ رحت به غريبـا


عليـل دهـر سامنـي تعذيبـ==اأدني الضني إذ أبعد الطبيبـا!




وعندما طالعه العيدان, عيد الفطر وعيد الأضحى المباركان, وهو في ضيافة الأمير العالم المظفر بن الأفكس أنشد قصيدة عبر فيها عن حنينه الشديد, هذه مطلعها:






خليلي لا فطـر يسـر ولا أضحـى==فما حال من أمس مشوقاً كما أضحى




كما أن له مخمسة رائعة صب فيها بديار صباه , وشوقه لموطن هواه, وضمنها وصفا لتلك الديار , أطلعنا بفضله على ما كانت عليه قرطبة من بهاء وازدهار, فذكر مواقع ومنتزهات كانت عامرة في عصره منها الرصافة , وهي المنتجع الذي بناه الخليفة عبد الرحمن الثالث بجوار قرطبة , حيث ضمن بستان , يقع بالقرب من أحد أبواب قرطبة الواقع في شمالها , وأما عين شهدة, فقد كانت ينبوعاً ثرا ينبجس من سفح الجبل المجاور لقرطبة, يقصده الناس لا للتنزه والسمر في الليالي المقمرة .
ولا بد من الإشارة إلى أن المخمسة التي ذكرها تكاد تكون ملحمة في شعر الشوق والحنين ومطلعها :






أقرطبة الغراء هـل فيـك مطمـع==وهل كبد حـرى لبينـك تنفـع؟


وهل للياليـك الحميـدة مرجـع==إذ الحسن مرأى فيك واللهو مسمع





وقبل أن توافيه المنية ببضعة أشهر قرت عين ابن زيدون بالرجوع إلى قرطبة مظفراً بصحبة حملة عسكرية أرسلها المعتمد بن عباد لإنقاذها من هجوم جيش ملك طليطلة عليها, المأمون بن ذي النون سنة 464هـ وكان مريضاً حينذاك فاشتدت به العلة ومات ودفن غريبا عن مسقط رأسه, وهو دون السبعين من عمره ، فقد ولد سنة 1003م,وتوفي سنة 1070م.

كان نبوغه في الشعر مواكبا لنهضة أدبية وفنية كبيرة في الأندلس, ومع أنه لم يكن شاعر الحب الأوحد في القرن الحادي عشر الميلادي فيها, فقد كان المجلي في ميدانه, لأنه أبدع قصائد رائع , نابعة من تجربته العاطفية المثيرة ومعاناته الصادقة في الاغتراب عن مدينته الأثيرة قرطبة, ولولا تفرده بعذوبة السبك وجزالة الأسلوب , ورقة النبرات وصدقها لما كتب الخلود لشعره في الحب والحنين الذي ما زال يطربنا ويشجينا بعد انقضاء تسعة قرون على زمن أنشاده.




بتمنى تكون عجبتكم
وللأمانة منقول
"""مقتطفات اجمل قصائد زيدون"""

"""lrj'thj lk h[lg rwhz] hfk .d],k""" h[lg .d],k"""

من مواضيعي وحشنا || ماهر زين
السلام عليك || ماهر زين 2013
لما نستشهد || محمد وديمة بشار ( اهداء لأرواح أطفال سوريا )
يما مويل الهوا || أحمد السعدي
في عيوني في يميني >للمنشد الرائع : أسامة الصافي >كاملة
بمناسبة قدوم شهر رمضان(((فضائل صلاة الفجر)))
كيف تَكْسَبْ الملايين بل المليارات من الحَسَنَاتِ بِدُونِ جُهْدٍ أو تكْلِفَةٍ تُذْكَر
رد مع اقتباس
قديم 15-01-2011, 09:20 PM   abode92 غير متواجد حالياً   رقم المشاركة : [4]
abode92
عضو شرف
الصورة الرمزية abode92
 


abode92 has a reputation beyond repute abode92 has a reputation beyond repute abode92 has a reputation beyond repute abode92 has a reputation beyond repute abode92 has a reputation beyond repute abode92 has a reputation beyond repute abode92 has a reputation beyond repute abode92 has a reputation beyond repute abode92 has a reputation beyond repute abode92 has a reputation beyond repute abode92 has a reputation beyond repute
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة black-specter مشاهدة المشاركة
زكرتني بمواضيييع العربي

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية
ههههههه
العفواخي
مزبوط هاي القصيدة عجبتني من صف التاسع والعاشر وكنت بدي جيب الديوان كلو وبالصدفة لقيت هاد الموضوع وحطيتو
وشكرا لمرورك


من مواضيعي وحشنا || ماهر زين
السلام عليك || ماهر زين 2013
لما نستشهد || محمد وديمة بشار ( اهداء لأرواح أطفال سوريا )
يما مويل الهوا || أحمد السعدي
جربتها (جربها لذّة الطاعة ) || مشاري راشد العفاسي
أشياء لم تسمع بها في حياتك (يمكن)
بصراحة شو هو نوع الرجل اللي بتفكري ترتبطي فيه
    رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
"""مقتطفات , اجمل , زيدون""" , قصائد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
شاورما "سنوات الضياع" وتسريحة شعر "لميس" وأغنية "بدفع عمري" fido909 ركن النقاشات الجادة و الهادفة 4 11-07-2014 01:08 PM
"""""""____ لماذا عندما نحب____؟؟؟"""""" دمعة حب ركن النثر و الخاطرة 9 16-09-2011 11:48 PM
الشؤون الاجتماعية و " العمل " ترعى " لعيبة الشدة " .. البطولة الأولى للـ " تركس " في Lexotan الأخبار المحلية 9 28-12-2010 11:26 AM
أغنى رجل في العالم"، "العبقري"، "الأسطورة"، "سوبرمان" هذا العصر.. بيل جيتس ghostrider صالون آيـــة 5 20-10-2008 03:53 PM
مشكلات النطق عند الأطفال :"التلعثم" –" التهتهة"-"الفأفأة" S@l@m الطفل و الأمومة 4 05-07-2006 03:12 PM


الساعة الآن 09:37 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2009, Jelsoft Enterprises Ltd.
الآراء الواردة في المنتدى هي آراء الكاتب ولا تعكس بالضرورة رأي المنتدى ..... مزود الانترنت آيـة ../ 2011/