Untitled Document
منتديات آيـــــــــــــــــــــــــــة
Loading

العودة   منتديات آيـــــــــــــــــــــــــــة > المنتديات الإسلامية > منتدى الفقه الإسلامي

منتدى الفقه الإسلامي من يرد الله به خيراً يفقهه في الدين

أخر المواضيع

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 20-11-2010, 04:35 PM سامية الكلمة غير متواجد حالياً
الصورة الرمزية سامية الكلمة
سامية الكلمة 
عضو شرف
 



Rose مختصر أحكام الطهارة والصلاة على المذهب الشافعي

انشر الموضوع
بسم الله الرحمن الرحيم


المقدمة



الحمد لله رب العالمين القائل في محكم كتابه المبين:



(فلولا نفر من كل فرقة منهم طائفة ليتفقهوا في الدين)



والصلاة والسلام على سيدنا محمد الرسول الأمين القائل:



"من يرد الله به خيراً يفقه في الدين"



وعلى آله الطاهرين وأصحابه الذين عملوا



على نشر هذا الدين بالحجة والدليل الواضح المبين.




وبعد: فإن خير ما يشتغل به الإنسان معرفة الحلال والحرام من الأحكام، وعلم الصحيح
من الفاسد من الأعمال؛ وعلم الفقه هو الذي أخذ على عاتقه بيان ذلك.



لذلك فإني أضع بين أيديكم مختصرا في فقه الإمام الشافعي رحمه الله تعالى





مدخـل



في التعريف بعلم الفقه ، ومصادره، وبعض مصطلحاته



معنى الفقه:



إن للفقه معنيين: أحدهما لغوي، والثاني اصطلاحي.



أما المعنى اللغوي: فالفقه معناه: الفهم. يقال: فقه يفقه: أي فهم يفهم.



قال تعالى: }فما لهؤلاء القوم لا يكادون يفقهون حديثا{


[النساء:78]. أي لا يفهمون.



وقال تعالى:}ولكن لا تفقهون تسبيحهم{ [الإسراء: 44].


أي لا تفهمون تسبيحهم.


وقال رســـول الله " إن طولَ صّلاةِ الرَّجُلِ وقِصَرَ خُطْبَتِهِ مَئِنَّةٌٌ مِنْ فٍقْهِهِ"
(رواه مسلم:869). أي علامة فهمه.


وأما المعنى الاصطلاحي؛ فالفقه يطلق على أمرين:



الأول: معرفة الأحكام ا لشرعية المتعلقة بأعمال المكلفين وأقوالهم، والمكتسبة من أدلتها التفصيلية:
وهي نصوص من القرآن والسنة وما يتفرع عنهما من إجماع واجتهاد.



وذلك مثل معرفتنا أن النية في الوضوء واجبة أخذاً من قوله


: " إنَّما الأعْمالُ بِالنيَّات " (رواه البخاري:1، ومسلم : 1907).



وإن النية من الليل شرط في صحة الصوم أخذاً من قوله :


" مَنْ لَم يبيَّتِ الصِّيَامَ قَبْلَ الفَجْرِ فلا صيام له"


(رواه البيهقي:4 / 202،الدارقطني:2/172،وقال: رواته ثقات).




ومعرفتنا أنَّ صلاة الوتر مندوبة، أخذاً من حديث الأعرابي الذي سأل النبي عن الفرائض،

ثم قال بعد ذلك: هَلْ عَلَيَّ غَيْرُها؟ قال: "لا إلاَّ أَنْ تَطَوَّعَ" .

(رواه البخاري:1792/مسلم:11).





وأن الصلاة بعد العصر مكروهة أخذاً من نهيه عليه الصلاة والسلام عن الصلاة بعد العصر حتى تغرب الشمس.
[ رواه البخاري:561، ومسلم:827].



وأن مسح بعض الرأس واجب أخذاً من قوله تعالى:}وَامْسَحُواْ بِرُؤُوسِكُمْ{ [المائدة:6] .
فمعرفتنا بهذه الأحكام الشرعية تسمى فقهاً اصطلاحاً.




والثاني: الأحكام الشرعية نفسها، وعلى هذا نقول :
درست الفقه، وتعلمته: أي إنك درست الأحكام الفقهية الشرعية الموجودة في كتب الفقه،
والمستمدة من كتاب الله تعالى وسنة نبيه عليه الصلاة والسلام، وإجماع علماء المسلمين، واجتهاداتهم.

وذلك مثل أحكام الوضوء، وأحكام الصلاة،
وأحكام البيع والشراء، وأحكام الزواج والرضاع، والحرب والجهاد، وغيرها.



فهذه الأحكام الشرعية نفسها تسمى فقهاً اصطلاحاً.



والفرق بين المعنيين: أن الأول يطلق على معرفة الأحكام، والثاني يطلق على نفس الأحكام الشرعية .



يتبع إن شاء الله
وسيتم اغلاق الموضوع لحين الانتهاء من عرضه
أتمنى لكم الاستفادة



lojwv Hp;hl hg'ihvm ,hgwghm ugn hgl`if hgahtud Hp;hl hgl`if hgahtud hg'ihvm

من مواضيعي كيف يعرف العبد أن ربه راض عنه ؟
ماذا تعني ثقافة القرآن الكريم ؟
وَفِي السَّمَاءِ رِزْقُكُمْ وَمَا تُوعَدُونَ
وفاة الدكتور ابراهيم الفقي في مصر اثر حريق
وَفِي السَّمَاءِ رِزْقُكُمْ وَمَا تُوعَدُونَ
قطرة قطرة تفتت صخرة ...
كيف ينمو الحب بين الزوجين ؟؟؟
التوقيع:


لو أدركتم ما فى الصلاة على النبى من رحمات لما وقف لسانكم من الصلاة عليه

اللهم صلّ على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم ..


(تلاوة عطرة )

التعديل الأخير تم بواسطة سامية الكلمة ; 14-04-2011 الساعة 10:17 PM.
رد مع اقتباس
قديم 20-11-2010, 11:46 PM   سامية الكلمة غير متواجد حالياً   رقم المشاركة : [2]
سامية الكلمة
عضو شرف
الصورة الرمزية سامية الكلمة
 


سامية الكلمة has a reputation beyond repute سامية الكلمة has a reputation beyond repute سامية الكلمة has a reputation beyond repute سامية الكلمة has a reputation beyond repute سامية الكلمة has a reputation beyond repute سامية الكلمة has a reputation beyond repute سامية الكلمة has a reputation beyond repute سامية الكلمة has a reputation beyond repute سامية الكلمة has a reputation beyond repute سامية الكلمة has a reputation beyond repute سامية الكلمة has a reputation beyond repute
افتراضي

أحكَام الطهَارَة



معنى الطهارة:


الطهارة لغة: النظافة والتخلص من الأدناس حسيَّة كانت كالنجس، أو معنوية كالعيوب. يقال تطهّر بالماء: أي تنظف من الدنــس، وتطهر من الحسد: أي تخلص منه.


والطهارة شرعاً: فعل ما تستباح به الصلاة – أو ما في حكمها- كالوضوء لمن كان غير متوضئ، والغسل لمن وجب عليه الغسل، وإزالة النجاسة عن الثوب والبدن والمكان.



أقسـام الميــاه



وتنقسم المياه إلى أربعة أقسام: طاهر مطهر، وطاهر مطهر مكروه، وطاهر غير مطهر، ومتنجس.



1 - الطاهر المطهر:
وهو الماء المطلق الباقي على وصف خلقته التي خلقه الله عليها، ولا يخرجه عن كونه ماء مطلقاً تغيره بطول مكث، أو بسبب تراب، أو طحلب ـ وهو شيء أخضر يعلو الماء من طول مكث ـ أو تغيره بسبب مقرّه أو ممرّه كوجوده في أرض كبريتية، أو مروره عليها، وذلك لتعذر صون الماء عن ذلك والأصل في طهورية الماء المطلق: ما رواه البخاري (217) وغيره: عن أبي هريرة t قال: قام أعرابي فبال في المسجد، فقام إليه الناس ليقعوا به، فقال النبي r: " دَعُوهُ، وَهَريقُوا عَلى بَولِهِ سَجْلاً مِنْ ماءٍ ـ أَوْ ذَنُوباً مِنْ ماءٍ ـ فَإنَّما بُعُثُتْم مُسَيِّرِينَ وَلَمْ تُبْعَثُوا مُعَسِّرِينَ " .
[ليقعوا به: ليزجروه بالقول أو الفعل. سجلاً: دلواً ملأى بالماء، ومثله الذنوب].
فأمر رسول الله r بإراقة الماء على مكان البول دليل أنه فيه خاصية التطهير.





2 - الطاهر المطهر المكروه:


وهو الماء المشمس الذي سخنته الشمس، ويشترط لكراهيته ثلاثة شروط وهي:


1ـ أن يكون ببلاد حارة.


2ـ أن يكون موضوعاً بأوان منطبعة غير الذهب والفضة، كالحديد والنحاس، وكل معدن قابل للطرق.


3ـ أن يكون استعماله في البدن لأدمي ولو ميتاً أو حيوان يلحقه البرص كالخيل.


نقل الشافعي ـ رحمه الله تعالى ـ عن عمر t: أنه كان يكره الاغتسال به، وقال: ولا أكره الماء المشمس إلا من جهة الطب، ثم روى: أنه يورث البرص.



وذلك لأن الشمس بحدتها تفصل منه زهومة تعلو الماء، فأن لاقت البدن بسخونتها أمكن أن تضر به، فتورثه البرص، وهو مرض يصيب الجلد.



3 - الطاهر غير المطهر:


وهو قسمان:
الأول: هو الماء القليل المستعمل في فرض الطهارة كالغسيل والوضوء. ودليل كونه طاهراً ما رواه البخاري (191) ومسلم (1616) عن جابر بن عبدالله رضي الله عنهما قال: جاء رسول الله r يعودني وأنا مريض لا أَعْقِلُ فَتَوَضَّأَ وَصَبَّ مِنْ وَضوئِهِ عَلي.


[لا أعقل: أي في حالة غيبوبة من شدة المرض.
من وضوئه: الماء الذي توضأ به]
ولو كان غير طاهر لم يصبه عليه.



ودليل كونه غير مطهر ما رواه مسلم (283) وغيره: عن أبي هريرة t أن النبيr قال: " لاَ يَغْتَسِلْ أَحدُكُمْ في المَاءِ الدَّاثِمِ ـ أي الراكد ـ وَهُوَ جُنُب " فقالوا: يا أبا هريرة، كيف نفعل؟ قال: يتناوله تناولاً وحكم الوضوء في هذا حكم الغسل لأن المعنى فيهما واحد، وهو رفع الحدث.


فقد أفاد الحديث: أن الاغتسال في الماء يخرجه عن طهوريته، وإلا لم ينه عنه، وهو محمول على الماء القليل لأدلة أخرى.


الثاني: هو الماء المطلق الذي خالطه شيء من الطاهرات التي يستغني عنها الماء عادة والتي لا يمكن فصلها عنه بعد المخالطة، فتغير بحيث لم يعد يطلق عليه اسم الماء المطلق: كالشاي والعرقسوس، أما إذا كان المخلط الطاهر موافقا للماء في صفاته من طعم ولون وريح كماء الورد.



4 - الماء المتنجس :


هو الماء الذي وقعت فيه نجاسة وهو قسمان:


الأول قليل: وهو ما كان دون القلتين. وهذا الماء ينجس بمجرد وقوع النجاسة، ولو كانت قليلة ولم يتغير فيه شيء من أوصافه كاللون والريح والطعم. والقلتان: خمسمائة رطل بغدادي وتساوي مائة وأثنين وتسعين كيلو غراماً وثمان مائة وسبعة وخمسين غراماً (857، 192 كلغ)، ويساوي بالمكعب ذراعاً وربعاً طولاً وعرضاً وعمقاً.



روى الخمسة عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما قال: سمعت رسول الله r وهو يسأل عن الماء يكون بالفلاة من الأرض، وما ينوبه من السباع والدواب، فقال: " إذَا كَانَ الماءُ قلَّتَيْنِ لَمْ يَحْمِلِ الخَبَث "، وفي لفظ أبي أبي داود (65): " فَإَّنهُ لا يَنْجُسُ ".



ومفهوم الحديث: أنه إذا كان الماء أقل من قلتين بنجس ولو لم يتغير، ودل على هذا المفهوم ما رواه مسلم (278) عن أبي هري t أن النبيr قال: " إذَا اسْتَيْقَظَ أَحَدُكُمْ مِنْ نَومِهِ فَلاَ يَغْمِسْ يَدَهُ في الإنَاءِ حَتَّى يَغْسلها ثَلاَثاً فَإنَّهُ لاَ يدْرِي أَيْنَ بَاَتت يدُهُ ". فقد نهى المستيقظ من نومه عن الغمس خشية تلوث يده بالنجاسة غير المرئية، ومعلوم أن النجاسة غير المرئية لا تغير الماء فلولا أنها تنجسه بمجرد الملاقاة لم ينهه عن ذلك.




والثاني كثير: وهو ما كان قلتين أو كثر، وهذا الماء لا ينجس بمجرد وقوع النجاسة فيه، وإنما ينجس إذا غيرت النجاسة أحد أوصافه. الثلاثة: اللون، أو الطعم، أو الريح. ودليله الإجماع. قال النووي في المجمـوع (1/160): قال ابن المنذر: أجمعوا أن الماء القليل أو الكثير إذا وقعت فيه نجاسة، فغيرت طعماً أو لوناً أو ريحاً، فهو نجس.



ما يصلح منها للتطهير:


وهذه المياه الأربعة ليست كلها صالحة للطهارة ـ أي لرفع الحديث وإزالة الخبث ـ كما علمت، بل إنما الذي يصلح منها هو النوع الأول والثاني، مع كراهة النوع الثاني في البدن.


أما النوع الثالث: فلا يصلح التطهر به، وإن كان طاهراً في ذاته بحيث يصح استعماله في غير الطهارة كالشرب، والطبخ وغير ذلك أما النوع الرابع: فهو متنجس لا يصلح لشيء.








من مواضيعي كيف يعرف العبد أن ربه راض عنه ؟
ماذا تعني ثقافة القرآن الكريم ؟
وَفِي السَّمَاءِ رِزْقُكُمْ وَمَا تُوعَدُونَ
وفاة الدكتور ابراهيم الفقي في مصر اثر حريق
أحاديث رسول الله في إكرام المرأة....
(اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عنا)
حياتك في قصة......!!!
    رد مع اقتباس
قديم 20-11-2010, 11:50 PM   سامية الكلمة غير متواجد حالياً   رقم المشاركة : [3]
سامية الكلمة
عضو شرف
الصورة الرمزية سامية الكلمة
 


سامية الكلمة has a reputation beyond repute سامية الكلمة has a reputation beyond repute سامية الكلمة has a reputation beyond repute سامية الكلمة has a reputation beyond repute سامية الكلمة has a reputation beyond repute سامية الكلمة has a reputation beyond repute سامية الكلمة has a reputation beyond repute سامية الكلمة has a reputation beyond repute سامية الكلمة has a reputation beyond repute سامية الكلمة has a reputation beyond repute سامية الكلمة has a reputation beyond repute
افتراضي

أنواع الطهارة


الطهارة نوعان:
أولاً ـ طهارة من النجس.
ثانياً ـ طهارة من الحدث.
الطهارة من النجس:
معنى النجس: النجس لغة: كل مستقذر. وشرعاً: مستقذر يمنع صحة الصلاة، كالدم والبول.
الأعيان النجسة:
والأعيان النجسة كثيرة نذكر أهمها في سبعة أشياء:
1ـ الخمر وكل مانع مسكر. قال تعالى: (إنما الخمر والميسر والأنصاب والأزلام رجس) أي نجس [المائدة:90]. وقال رسول الله r: "كل مسكر خمر، وكل خمر حرام" [رواه مسلم: 2003، عن أبن عمر رضي الله عنهما].
2ـ الكلب والخنزير: قال رسول الله r: " طهور إناء أحدكم إذا ولغ فيه الكلب أن يغسله سبع مرات أولاهن بالتراب" [رواه مسلم:279]. وفي رواية للدارقطني (1/65): "إحداهن بالبطحاء".
[ولغ: شرب، البطحاء: صغار الحصى ويقصد به التراب].
3ـ الميتة: وهي كل حيوان مات بغير زكاة شرعية ، قال تعالى: (حرمت عليكم الميتة) [المائدة: 3). وتحريمها إنما كان من أجل نجاستها.
ويدخل في حكم الميتة ما ذبح على الأنصاب، وما ذكر عليه غير اسم الله، قال تعالى: (وما أهل لغير الله به) [المائدة: 3].
ما يستثنى من نجاسة الميتة:
ويستثنى من نجاسة الميتة ثلاثة أشياء:
الأول- ميتة الإنسان: قال تعالى:(ولقد كرمنا بني آدم) [الإسراء: 70]. ومقتضى تكريمه أن يكون الإنســان طاهراً حياً وميتاً. وقال رسول الله r : "سبحان الله إن المسلم لا ينجس" [رواه البخاري: 279]. وقال ابن عباس رضي الله عنهما " المسلم لا ينجس حياً وميتاً" [رواه البخاري تعليقا في الجنائز، باب غسل الميت ووضوئه].
والثاني والثالث ـ السمك والجراد: قال رسول الله r: "أحلت لكم ميتتان ودمّان، فأما الميتتان فالحوت والجراد، وأما الدمان فالكبد والطحال " [رواه ابن ماجه].
4ـ الدم السائل ومنه القيح: قال تعالى: (أو دماً مسفوحاً أو لحم خنزير فإنه رجس) [سورة الأنعام: الآية 145].
ويستثنى من نجاسة الدم: الكبد والطحال للحديث السابق.
بول الإنسان وغائطه، وبول الحيوان وفرثه:
روى البخاري (217) ومسلم (284) أن أعرابياً بال في المسجد، فقال رسول الله r: صًُبُّوا عليه ذنوباً من ماء" أي دلواً، والأمر يصب الماء عليه دليل نجاسته.
6ـ كل جزء انفصل من الحيوان حال حياته فإنه نجس. قال رسول الله r: "ما قطع من بهيمة فهو ميتة" [رواه الحاكم وصححه].
ويستثنى من ذلك شعر وريش الحيوانات المأكول اللحم فإنه طاهر. قال تعالى: (ومن أصوافها وأوبارها وأشعارها أثاثاً ومتاعاً إلى حين) [سورة النحل:80].
7ـ لبن الحيوان غير مأكول اللحم: كالحمار ونحوه، لأن لبنه كلحمه، ولحمه نجس .

يتبع إن شاء الله


من مواضيعي كيف يعرف العبد أن ربه راض عنه ؟
ماذا تعني ثقافة القرآن الكريم ؟
وَفِي السَّمَاءِ رِزْقُكُمْ وَمَا تُوعَدُونَ
وفاة الدكتور ابراهيم الفقي في مصر اثر حريق
من بعد اذنكم مساعدة
مصطلح الشخصية المغناطيسية!!!
معاني بعض الألقاب الشامية ..وبعض المدلولات المستخدمة
    رد مع اقتباس
قديم 21-11-2010, 05:30 PM   سامية الكلمة غير متواجد حالياً   رقم المشاركة : [4]
سامية الكلمة
عضو شرف
الصورة الرمزية سامية الكلمة
 


سامية الكلمة has a reputation beyond repute سامية الكلمة has a reputation beyond repute سامية الكلمة has a reputation beyond repute سامية الكلمة has a reputation beyond repute سامية الكلمة has a reputation beyond repute سامية الكلمة has a reputation beyond repute سامية الكلمة has a reputation beyond repute سامية الكلمة has a reputation beyond repute سامية الكلمة has a reputation beyond repute سامية الكلمة has a reputation beyond repute سامية الكلمة has a reputation beyond repute
افتراضي

النجاسة العينية والنجاسة الحكمية:
النجاسة العينية: هي كل نجاسة لها جرم مشاهد، أولها صفة ظاهرة من لون أو ريح، كالغائط أو البول أو الدم.
والنجاسة الحكمية: كل نجاسة جفت وذهب أثرها، ولم يبق لها أثر من لون أو ريح، وذلك مثل بول أصاب ثوباً ثم جف، ولم يظهر له أثر.
النجاسة المغلظة والمخففة والمتوسطة:
النجاسة المغلظة: وهي نجاسة الكلب والخنزير، ودليل تغليظها أنه لا يكفي غسلها بالماء مرة كباقي النجاسات، بل لا بد من غسلها سبع مرات إحداهن بالتراب، كما مر في حديث "ولوغ الكلب" وقيس عليه الخنزير لأنه أسوأ حالاً منه.
النجاسة المخففة: وهي بول الصبي الذي لم يأكل إلا اللبن ولم يبلغ سنه حولين، ودليل كونها مخففة أنها يكفي رشها بالماء، بحيث يعم الرش جميع موضع النجاسة من غير سيلان.
روى البخاري (2021)، ومسلم (287) وغيرهما: عن أم قيس بنت مِحْصن رضي الله عنها: أنها أتت بابن لها صغير لم يأكل الطعام، إلى رسول الله r فبال على ثوبه، فدعا بماء فنضحه ولم يغسله.
[فنضحه: رشه بحيث عم المحل بالماء وغمره بدون سيلان]..
النجاسة المتوسطة: وهي غير الكلب والخنزير، وغير بول الصبي الذي لم يطعم إلا لبن، وذلك مثل بول الإنسان، وروث الحيوان، والدم. وسميت متوسطة لأنها لا تظهر بالرش، ولا يجب فيها تكرار الغسل إذا زالت عينها بغسلة واحدة.
روى البخاري (214) عن أنس t قال: كان النبي r إذا تبرز لحاجته أتيته بماء فيغسل به.
[تبرز لحاجته: خرج إلى البزار وهو الفضاء، ليقضي حاجته من بول أو غائط].
وروى البخاري (155): عن عبدالله بن مسعود t قال: أتى النبي r الغائط، فأمرني أن آتية بثلاثة أحجار، فوجدت حجرين والتمست الثالث فلم أجده، فأخلت روثه فاتيته بها، فأخذ الحجرين وألقى الروثة وقال: "هذا ركس". والركس: النجس، والروثة براز الحيوان.
فدلت هذه الأحاديث على نجاسة الأشياء المذكورة، وقبس ما لم يذكر منها على ما ذكر.




التعديل الأخير تم بواسطة سامية الكلمة ; 22-11-2010 الساعة 01:49 PM.
من مواضيعي كيف يعرف العبد أن ربه راض عنه ؟
ماذا تعني ثقافة القرآن الكريم ؟
وَفِي السَّمَاءِ رِزْقُكُمْ وَمَا تُوعَدُونَ
وفاة الدكتور ابراهيم الفقي في مصر اثر حريق
من الخطأ كتابة اللهم صلي على سيدنا محمد
جهاز يحول الهواء لمياه شرب !!
المسابقة الرمضانية (السؤال السابع والعشرون)
    رد مع اقتباس
قديم 21-11-2010, 05:35 PM   سامية الكلمة غير متواجد حالياً   رقم المشاركة : [6]
سامية الكلمة
عضو شرف
الصورة الرمزية سامية الكلمة
 


سامية الكلمة has a reputation beyond repute سامية الكلمة has a reputation beyond repute سامية الكلمة has a reputation beyond repute سامية الكلمة has a reputation beyond repute سامية الكلمة has a reputation beyond repute سامية الكلمة has a reputation beyond repute سامية الكلمة has a reputation beyond repute سامية الكلمة has a reputation beyond repute سامية الكلمة has a reputation beyond repute سامية الكلمة has a reputation beyond repute سامية الكلمة has a reputation beyond repute
افتراضي

الاسْتنجاء وآدابُه




معناه: هو إزالة النجاسة أو تخفيفها عن مخرج البول أو الغائط. مأخوذ من النَّجاء وهو الخلاص من الأذى
حكمه: وهو واجب.


ما يستنجي به:
يجوز الاستنجاء بالماء المطلق، وهو الأصل في التطهير من النجاسة كما يجوز بكل جامد خشن يمكن أن يزيل النجاسة، كالحجر والورق ونحو ذلك , والأفضل أن يستنجي أولاً بالحجر ونحوه، ثم يستعمل الماء .

روى البخاري (149)، ومسلم(271): عن أنس بن مالك t
قال: كان رسول الله يدخل الخلاء، فأحمل أنا وغلام نحوي إدواة من ماء وعنزة، فيستجني بالماء.
وروى البخاري (155) وغيره، عن ابن مسعود t قال: أتي النبي r الغائط فأمرني أن آتيه بثلاثة أحجار.


ما لا يستنجي به:
1 - لا يصح الاستنجاء بما كان نجس العين أو متنجساً لأنه ربما زاد في أثر النجاسة بدل تخفيفه.
روى البخاري (155) عن عبدالله بن مسعود t قال: أتى النبي r الغائط فأمرني أن آتيه بثلاثة أحجار، فوجدت حجرين والتمســت الثالث فلم أجدهـن فأخذت روثة فاتيته بها فأخذ الحجرين وألقى الروثـة وقال:"هذا ركس ".
2 - ويحرم الاستنجاء بما كان مطعوماً لأدمي كالخبز وغيره، أو جني كالعظم.
روى مسلم (450) عن مسعود t،
عن رسول الله r قال: " أتاني داعي الجن، فذهبت معه، فقرات عليهم القرآن ". قال: وسألوه الزاد، فقال: " لكم كل عظم ذكر اسم الله عليه، يقع في أيديكم أوفر ما يكون لحماً، وكل بعرة علف لدوابكم ". فقال رسول r: " فلا تستنجوا بهما، فإنهما طعام إخوانكم"
وعند الترمذي (18): ولا تستنجوا بالروث ولا بالعظام، فإنه زاد إخوانكم من الجن".
3 - يحرم الاستنجاء بكل محترم، كجزء حيوان متصل به، كبده ورجله، ومن الآدمي من باب أولى، لأنه يتنافى مع تكريمه، فإن كان جزء الحيوان منفصلا عنه، وكان طاهراً كشعر مأكول اللحم وجلد الميتة المدبوغ، جاز ذلك


آداب الاستنجاء وقضاء الحاجة:

1ـ ما يتعلق بالمكان الذي يقضي فيه حاجته: فإنه يجتنب التبول والتغوط في:
1 ـ طريق الناس أو المكان الذي يجلسون فيه، لما فيه من الأذى لهم.
روى مسلم (269) وغيره، عن أبي هريرة t : أن النبي r قال: " اتقوا اللعانين" . قالوا: وما اللعانان؟ قال: " الذي يتخلى في طريق الناس أو في ظلهم".
[اللعين: الأمرين الجالبين اللعن].

2 ـ ثقب في الأرض أو جدار أو نحوه، لما قد ينتج عنه من أذى، فقد يكون فيه حيوان ضار كعقرب أو حيه، فيخرج عليه ويؤذيه، وقد يكون فيه حيوان ضعيف فيتأذى.
روى أبو داود (29) عن عبدالله بن سرجس قال: " نهى رسول الله r أن يبال في الجحر". وهو الثقب في الأرض.

3 ـ تحت الشجرة المثمرة، صيانة للثمر عن التلويث عند وقوعه سواء كان مأكولاً أو منتفعاً به لئلا تعافه النفس.

4ـ الماء الراكد: لما ينتج من تقزز النفس منه إن كان كثيراً لا تغيره النجاسة، ومن إضاعته إن كانت النجاسة تغيره، أو كان دون القلتين.
روى مسلم (281) وغيره، عن جابر t ، عن النبي r : أنه نهى أن يبال في الماء الراكد. والتغوط أقبح وأولى بالنهي ، والنهي للكراهة، ونقل الإمام النووي أنه للتحرم.
[انظر شرح مسلم: 3/ 187].

2ـ ما يتعلق بالدخول إلى قضاء الحاجة والخروج منه، فيستحب لقاضي الحاجة: أن يقدم رجله اليسرى عند الدخول ويمناه عند الخروج لأنه الأليق بأماكن القذر والنجس.
ولا يحمل الله تعالى ومثله كل اسم معظم.
كما يسـتحب له أن يقول الأذكار والأدعيـة التي ثبتت عـن رسـول الله r ، قبل دخول الخلاء وبعد الخروج منه:
فيقول قبل الدخول:
"باسم الله، اللهم إني أعوذ بك من الخبث والخبائث"
[رواه البخاري 142، ومسلم: 375].
[الخبث: جمع خبيث. والخبائث: جمع خبيثة، والمراد ذكور الشياطين وإنائهم].
وبعد الخروج يقول: "غفرانك، الحمد لله الذي أذهب عني الأذى وعافني، الحمــد لله الذي أذاقني لذته، وأبقى من قوته، ودفع عنى أذاه"
[رواه أبو داود:30، والترمذي:17 وابن ماجه:301، والطبراني].


3ـ ما يتعلق بالجهة: يحرم على قاضي الحاجة أن يستقبل القبلة أو يستدبرها، إن كان في الفضاء ولا ساتر مرتفع يستر عورته حال قضاء حاجته، وكذلك إن كان في بناء غير معد لقضاء الحاجة، ولم تتحقق شروط الساتر المذكورة


روى البخاري (381) ومسلم (264)، عن أبي أيوب الأنصاري t عن النبي r قال: "إذا أتيتم الغائط فلا تستقبلوا القبلة ولا تستدبروها ببول أو غائط، ولكن شرقوا أو غربوا"

وخص ذلك بالصحراء وما في معناها من الأمكنة التي لا ساتر فيها، ودليل التخصيص: ما روى البخاري(148)، ومسلم (266) وغيرهما، عن ابن عمر رضي الله عنهما قال: ارتقيت فوق ظهر بيت حفصة لبعض حاجتي، فرأيت النبي r، مسدبر القبلة، مستقبل الشام. فحمل الأول على المكان غير المعد لقضاء الحاجة، وما في معناه من الاماكن التي لا ساتر فيها، وحمل الثاني على المكان المعد وما في معناه، جمعاً بين الأدلة، ولا يخلو الأمر معه عن كراهة في غير المعد مع وجود الساتر.

4ـ ما يتعلق بحال قاضي الحاجة: أن يعتمد على يساره وينصب يمناه. ولا ينظر إلى السماء ولا إلى نفسه ولا إلى ما يخرج منه لأنه لا يليق بحاله. ويكره القاضي الحاجة الكلام وغيره أثناء قضائها.

يتبع ....



من مواضيعي كيف يعرف العبد أن ربه راض عنه ؟
ماذا تعني ثقافة القرآن الكريم ؟
وَفِي السَّمَاءِ رِزْقُكُمْ وَمَا تُوعَدُونَ
وفاة الدكتور ابراهيم الفقي في مصر اثر حريق
الانسجام والسلام الداخلي ..
أثر القرآن الكريم في الأمن النفسي ..
فن التعامل مع المخطئ...
    رد مع اقتباس
قديم 22-11-2010, 01:42 PM   سامية الكلمة غير متواجد حالياً   رقم المشاركة : [7]
سامية الكلمة
عضو شرف
الصورة الرمزية سامية الكلمة
 


سامية الكلمة has a reputation beyond repute سامية الكلمة has a reputation beyond repute سامية الكلمة has a reputation beyond repute سامية الكلمة has a reputation beyond repute سامية الكلمة has a reputation beyond repute سامية الكلمة has a reputation beyond repute سامية الكلمة has a reputation beyond repute سامية الكلمة has a reputation beyond repute سامية الكلمة has a reputation beyond repute سامية الكلمة has a reputation beyond repute سامية الكلمة has a reputation beyond repute
افتراضي

الوضُوء
فروض الوضوء:
1ـ النية: لأن الوضوء عبادة، وبالنية تتميز العبادة، قال رسول الله r:
"إنما الأعمال بالنيات وإنما لكل امرئ ما نوى"
[رواه البخاري:1، ومسلم:1907].

2ـ غسل جميع الوجه: لقوله تعالى: (فاغسلوا وجوهكم).وحدود الوجه من منبت الشعر إلى أسفل الذقن طولاً، ومن الأذن إلى الأذن عرضاً.
3ـ غسل اليدين مع المرفقين: لقوله تعالى: (وأيديكم إلى المرافق). جمع مرفق وهو مجتمع الساعد مع العضد و"إلى" بمعنى مع، أي: مع المرافق، دل على ذلك ما رواه مسلم (246)
4ـ مسح بعض الرأس، ولو شعرة ما دامت في حدود الرأس، لقوله تعالى: (وامسحوا برؤوسكم). وروى المغيرة بن شعبة t : أن رسول الله r توضأ، ومسح بناصيته، وعلى عمامته. [رواه مسلم:279].
5ـ غسل الرجلين مع الكعبين: لقوله تعالى: (وأرجلكم إلى الكعبين). الكعبان مثنى الكعب: وهو العظم الناتئ من كل جانب عند مفصل الساق مع القدم , 5ـ غسل الرجلين مع الكعبين: لقوله تعالى: (وأرجلكم إلى الكعبين). الكعبان مثنى الكعب: وهو العظم الناتئ من كل جانب عند مفصل الساق مع القدم

6ـ الترتيب على الشكل الذي ذكرناه , المستفاد من قوله تعالى: (يا أيها الذين آمنوا إذا قمتم إلى الصلاة فاغسلوا وجوهكم وأيديكم إلى المرافق وأمسحوا برؤوسكم وأرجلكم إلى الكعبين) [المائدة:6].


سنن الوضوء:
للوضوء سنن كثيرة نذكر أهمها وهي:

1ـ التسمية في ابتدائه: روى النسائي (1/61) بإسناد جيد، عن أنس t قال: طلب بعض أصحاب النبي r وضوءاً فلم يجدوا ماء، فقال عليه الصلاة والسلام: "هل مع أحد منكم ماء"، فأتي بماء فوضع يده في الإناء الذي فيه الماء، ثم قال: "توضأوا بسم الله" أي قائلين ذلك عند الابتداء به. قال أنسt: فرأيت الماء يفور من بين أصابعه، حتى توضأوا من عن آخرهم ـ أي جميعهم ـ وكانوا نحواً من سبعين.

2ـ غسل الكفين ثلاثاً قبل إدخالهما الإناء: روى البخاري (2183)، ومسلم (235)، من حديث عبدالله بن زيد t وقد سئل عن وضوء النبي r ، فدعا بنور من ماء، فتوضأ لهم وضوء النبي r فأكفأ على يده من التور، فغسل يديه ثلاثاً، ثم أدخل يده في الإناء...".

[التور: إناء من نحاس. فأكفأ: صب].

3ـ استعمال السواك: لما رواه البخاري (847)، ومسلم (252)، وغيرهما، عن أبي هريرة t عن النبي r قال: "لولا أن أشق على أمتي لأمرتهم بالسواك مع كل وضوء". أي لأمرتهم أمر إيجاب، وهذا دليل الاستحباب المؤكد.
4 و 5 ـ المضمضة والاستنشاق باليد اليمنى والاستنثار باليد اليسرى، جاء في حديث عبد الله بن زيد t السابق من غرفة واحدة، وكرر ذلك ثلاثاً.
[استنثر: أخرج الماء الذي أدخله في أنفه].

6ـ تخليل اللحية الكثة: روى أبو داود (145) عن أنس t كان إذا توضأ أخذ كفاً من ماء، فأخله تحت حنكه، فخلل به لحيته، وقال: "هكذا أمرني ربي عز وجل"
7ـ مسح جميع الرأس: جاء في حديث عبد الله بن زيد t: فمسح رأسه بيديه، فاقبل بهما وأدبر: بدأ بمقدم رأسه، ثم ذهب بهما على قفاه ثم ردهما حتى رجع إلى المكان الذي بدأ منه.
8ـ تخليل ما بين أصابع اليدين والرجلين بالماء: أما اليدين فبالتشبيك بينهما، وأما الرجلان فبخنصر اليد اليسرى: عن لقيط بن صبرة t قلت: يا رسول الله أخبرني عن الوضوء؟ قال: "أسبغ الوضوء، وخلل بين الأصابع، وبالغ في الاستنشاق، إلا أن تكون صائماً"
[رواه أبو داود:142، وصححه الترمذي:788، وغيرهما]


[أسبغ: أكمله وأتمه بأركانه وسننه].

[في المصباح: دلكت الشيء ـ من باب قتل ـ مرسته بيدك، ودلكت النعل بالأرض مسحتها بها . يقول: عبر عبدالله بالقول عن الفعل].
وعن المستورد قال: "رأيت النبي r توضأ فخلل أصابع رجليه بخنصره،
[رواه أبن ماجه:446].

9ـ مسح الأذنين ظاهرهما وباطنهما بماء جديد غير ماء الرأس
عن ابن عباس
t : "أن النبي r مسح برأسه وأذنيه ظاهرهما وباطنهما" [رواه الترمذي:36، وصححه].
وعند النسائي (1/ 74): "مسح برأسه وأذنيه، باطنهما بالمسحتين، وظاهرهما بإبهاميه". وقال عبدالله بن زيد: "رأيت النبي
r يتوضأ، فأخذ ماء لأذنيه خلاف الماء الذي أخذه لرأسه" [رواه الحاكم:1/151]، وقال عنه الحافظ الذهبي: صحيح.

10ـ التثليث في جميع فرائض الوضوء وسننه. روى مسلم (230) أن عثمان t قال: ألا أريكم وضوء رسول الله r ؟ ثم توضأ ثلاثاً ثلاثاً.

11ـ تقديم اليمنى على اليسرى، في اليدين والرجلين: عن أبي هريرة t أن رسول الله قال: "إذا توضأتم فابدءوا بميامنكم" [رواه ابن ماجه:402]. ودلّ على ذلك حديثه السابق في فرائض الوضوء.

12ـ الدلك ـ وهو إمرار اليد على العضو عند غسله ـ: روى أحمد في مسنده (4/39) عن عبدالله بن زيد t أن رسول الله r توضأ، فجعل يقول هكذا، يدلك.

[في المصباح: دلكت الشيء ـ من باب قتل ـ مرسته بيدك، ودلكت النعل بالأرض مسحتها بها . يقول: عبر عبدالله بالقول عن الفعل].

14ـ إطالة الغرة والتحجيل: والغرة غسل جزء من مقدم الرأس والتحجيل غسل ما فوق المرفقين في اليدين، وما فوق الكعبين في الرجلين، قال رسول الله r: "إن أمتي يدعون يوم القيامة غراً محجلين من آثار الوضوء، فمن استطاع منكم أن يطيل غرته فليفعل" [رواه البخاري:136، ومسلم:246]. وفي رواية عند مسلم: " فليطل غرته وتحجيله".
[غرّاًً: جمع أغر، أي ذو غرة، وهي بياض في الجبهة. محجلين: من التحجيل وهو بياض في اليدين والرجلين، وهذا تشبيه لأن الأصل في الغرة والتحجيل أن يكون في جهة الفرس وقوائمها، والمراد به هنا: النور الذي يسطع من المؤمنين يوم القيامة].

15ـ الاعتدال بالماء دون سرف أو تقتير:
فقد روى البخاري (198) عن أنس
t: كان النبي r يتوضأ بالمد.
[والمد: إناء يساوي مكعباً طول حرفه 10 سم تقريباً].
16ـ استقبال القبلة عند الوضوء، لأنها أشرف الجهات.
17ـ أن لا يتكلم أثناء الوضوء، اتباعاً للرسول r.
18ـ التشهد عند الانتهاء من الوضوء والدعاء، يقول:
"أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله" [رواه مسلم:234]."اللهم اجعلني من التوابين واجعلني من المتطهرين" [رواه الترمذي:55].
"سبحانك اللهم وبحمدك، أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك". [رواه النسائي في أعمال اليوم والليلة، كما قال الإمام النووي في الأذكار].




مكروهات الوضوء:
ويكره في الوضوء الأمور التالية:
1ـ الإسراف في الماء، والتقتير فيه: لأن ذلك خلاف السنة، ولعموم قوله تعالى: (ولا تسرفوا إنه لا يحب المسرفين) [سورة الأعراف:31]. والإسراف هو التجاوز عن الاعتدال المعروف والمألوف. روى أبو داود (96) أنه r قال: "إنه سيكون في هذه الأمة قوم يعتدون في الطهور والدعاء". أي يفرطون فيهما، والإفراط في الدعاء: أن يسأل أشياء مخصوصة وبصفة معينة.
2ـ تقديم اليد اليسرى على اليمنى، وتقديم الرجل اليسرى على اليمنى: لأن هذا على خلاف ما مر من فعله r.
3ـ التنشيف بمنديل إلا لعذر، كبرد شديد أو حر يؤذي معه بقاء الماء على العضو، أو خوف نجاسة أو غبارها، روى البخاري (256)، ومســلم (317): أنه r أتي بمنديل فلم يمسه.

4ـ ضرب الوجه بالماء، لأن ذلك ينافي تكريمه.
5ـ الزيادة على ثلاث يقيناً بالغسل أو في المسح، أو النقص عنها، قال رسول الله r بعدما توضأ ثلاثاً ثلاثاً:"هكذا الوضوء، فمن زاد على هذا، أو نقص فقد أساء وظلم" [رواه أبو داود:135]،
وقال النووي في المجموع :إنه صحيح. معناه أن من اعتقد أن السنة أكثر من ثلاث أو أقل منها، فقد أساء وظلم، لأنه قد خالف السنة التي سنها النبي
r.

6ـ الاستعانة بمن يغسل له أعضاء من غير عذر، لأن فيه نوعاً من التكبر المنافي للعبودية.
7ـ المبالغة في المضمضة والاستنشاق للصائم خشية أن يسبقه الماء إلى حلقه فيفسد صومه، قال رسول الله r: "وبالغ في الاستنشاق إلا أن تكون صائماً" [رواه أبو داود:142].
وتقاس المضمضة على الاستنشاق من باب أولى.


من مواضيعي كيف يعرف العبد أن ربه راض عنه ؟
ماذا تعني ثقافة القرآن الكريم ؟
وَفِي السَّمَاءِ رِزْقُكُمْ وَمَا تُوعَدُونَ
وفاة الدكتور ابراهيم الفقي في مصر اثر حريق
أضفيت على الحسن العبقا ..
حياتك في قصة......!!!
الأخطاء الشائعة في لغتنا العربية ..مهم جدا
    رد مع اقتباس
قديم 22-11-2010, 01:46 PM   سامية الكلمة غير متواجد حالياً   رقم المشاركة : [8]
سامية الكلمة
عضو شرف
الصورة الرمزية سامية الكلمة
 


سامية الكلمة has a reputation beyond repute سامية الكلمة has a reputation beyond repute سامية الكلمة has a reputation beyond repute سامية الكلمة has a reputation beyond repute سامية الكلمة has a reputation beyond repute سامية الكلمة has a reputation beyond repute سامية الكلمة has a reputation beyond repute سامية الكلمة has a reputation beyond repute سامية الكلمة has a reputation beyond repute سامية الكلمة has a reputation beyond repute سامية الكلمة has a reputation beyond repute
افتراضي

نواقص الوضوء:

1ـ كل ما خرج من أحد السبيلين من بول أو غائط أو دم أو ريح: قال تعالى: (لو جاء أحد منكم الغائط)
2ـ النوم غير المتمكن: والتمكن أن يكون جالساً ومقعدته ملتصقة بالأرض، وغير التمكن أن يكون هناك تجاف بين مقعدته والأرض، قال رسول الله r: "من نام فليتوضأ" [رواه أبو داود:203 وغيره]
3ـ زوال العقل بسكر أو إعماء أو مرض، أو جنون: لأن الإنسان إذا انتابه شيء من ذلك كان هذا مظنة أن يخرج منه شيء من غير ان يشعر
4ـ لمس الرجل زوجته أو المرأة الأجنبية من غير حائل، فإنه ينتقض وضوؤه ووضوؤها. والأجنبية هي كل امرأة يحل له الزواج بها. قال تعالى في بيان موجبات الوضوء: (أو لامستم النساء) [النساء:42]

5ـ مس الفرج نفسه أو من غيره من غير حائل.

الأمور التي يجب الوضوء من أجلها هي:

1ـ الصلاة: قال تعالى: (يا أيها الذين آمنوا إذا قمتم إلى الصلاة فاغسلوا وجوهكم وأيديكم إلى المرافق وامسحوا برؤوسكم وأرجلكم إلى الكعبين) [سورة المائدة:6].
وقال رسول الله r : "لا يقبل الله صلاة أحدكم إذا أحدث حتى يتوضأ"
[رواه البخاري:135، ومسلم:225]

2ـ الطواف حول الكعبة: لأن الطواف كالصلاة تجب فيه الطهارة، قال رسول الله r:
"الطواف حول البيت مثل الصلاة، إلا أنكم تتكلمون فيه، فمن تكلم فيه تلا يتكلمن إلا بخير".
[رواه الترمذي:960، والحاكم:1/ 459، وصححه].

3ـ مس المصحف وحمله: قال تعالى: (لا يمسه إلا المطهرين) [سورة الواقعة:79].
وقال رسول الله
r: "لا يمس القرآن إلا طاهر" [رواه الدارقطني:1/459].


من مواضيعي كيف يعرف العبد أن ربه راض عنه ؟
ماذا تعني ثقافة القرآن الكريم ؟
وَفِي السَّمَاءِ رِزْقُكُمْ وَمَا تُوعَدُونَ
وفاة الدكتور ابراهيم الفقي في مصر اثر حريق
لا تتعجب مما تقرأ ربما أنت المقصود !!!
طريقة تنصيب ويندو 7 بالصور
سامحتك من قلبي....
    رد مع اقتباس
قديم 22-11-2010, 01:47 PM   سامية الكلمة غير متواجد حالياً   رقم المشاركة : [9]
سامية الكلمة
عضو شرف
الصورة الرمزية سامية الكلمة
 


سامية الكلمة has a reputation beyond repute سامية الكلمة has a reputation beyond repute سامية الكلمة has a reputation beyond repute سامية الكلمة has a reputation beyond repute سامية الكلمة has a reputation beyond repute سامية الكلمة has a reputation beyond repute سامية الكلمة has a reputation beyond repute سامية الكلمة has a reputation beyond repute سامية الكلمة has a reputation beyond repute سامية الكلمة has a reputation beyond repute سامية الكلمة has a reputation beyond repute
افتراضي

المسَحُ عَلَى الخٌفَّين

ودليل جوازه فعل النبي r ، قال جرير بن عبدالله البجلي t: "رأيت النبي r بال، ثم توضأ ومسح على خفيه".
[رواه البخاري:1478، ومسلم:272].


1ـ أن يُلبسا بعد وضوء كامل: عن المغيرة بن شعبة t قال: كنت مع النبي r في سـفر، فأهويت لأنزع خفيه، فقال " دعهما فإني أدخلتهما طاهرتين"، فمسح عليهما.
[رواه البخاري:203، ومسلم:274].

2ـ أن يكونا سائرين لجمع محل غسل الفرض من القدمين، لأنهما لا يسميان خفين إلا إذا كانا كذلك.

3ـ أن يمنعا نفوذ الماء إلى القدمين من غير محل الخرز ـ أي الخياطة.

4ـ أن يكونا قويين يمكن تتابع المشي عليهما يوماً وليلة للمقيم، وثلاثة أيام بلياليهما للمسافر.

5ـ أن يكونا طاهرين، ولو كانا من جلد ميتة قد دبغ، لما مر من أن جلد الميتة يطهر بالدباغ.

مدة المسح عليهما:
مدة المسح علي الخفين: يوم وليلة للمقيم، وثلاثة أيام بلياليهن للمسافر،روى مسلم (276) وغيره، عن شريح بن هانئ قال: أتيت عائشة رضى الله عنها أسألها عن المسح على الخفين، فقالت: ائت علياً فإنه أعلم بهذا منّي، كان يسافر مع رسول الله r ، فسألته فقال: جعل رسول الله r ثلاثة أيام ولياليهن للمسافر، ويوماً وليلة للمقيم.
وتبدأ مدة المسح من الحدث بعد لبس الخفين، فإذا توضأ الصبح، ولبس خفيه، ثم أحدث عند طلوع الشمس، فإن المدة تحسب من طلوع الشمس.

كيفية المسح عليهما:
الفرض: مسح شيء ولو قل من أعلى الخف , فلا يكفي المسح على أسفلهما. ويسن مسح أعلاه وأسفله خطوطاً، بأن يضع أصابع يده اليمني مفرقة على مقدمة رجله لأعلى، وأصابع يده اليسرى على مؤخرة قدمه من الأسفل، ثم يذهب باليمنى إلى الخلف وباليسرى إلى الأمام.

مبطلات المسح:
ويبطل المسح ثلاثة أمور:
1ـ خلع الخفين أو خلع أحدهما، أو انخلاعهما أو أحدهما.
2ـ انقضاء مدة المسح: فإذا انقضت المدة وكان متوضئاً نزعهما وغسل رجليه هم أعادهما، وإن كان غير متوضئ توضأ، ثم لبسهما إن شاء.
3ـ حدوث ما يوجب الغسل: فإذا لزمه غسل خلعهما وغسل رجليه، لأن المسح عليهما بدل غسل الرجلين في الوضوء، لا في الغسل.
روى الترمذي (96)، والنسائي (1/83) ـ واللفظ له ـ عن صفوان بن عسال t قال: "كان رسول الله r يأمرنا إذا كنا مسافرين: أن نمسح على خفافنا، ولا ننزعها ثلاثة أيام، من غائط وبول ونوم، إلا من جنابة".
الجبائر والعصائب

المريض المصاب بجرح أو كسر، قد يحتاج إلى وضع رباط ودواء على الجرح أو الكسر،وقد لا يحتاج.
فان احتاج إلى وضع رباط لزمه في هذه الحالة ثلاثة أمور:
1ـ أن يغسل الجزء السليم من العضو المصاب.
2ـ أن يمسح على نفس الرباط أي الجبيرة، أو العصابة، كلها.
3ـ أن يتيمم بدل غسل الجزء المريض عند وصوله إليه بالوضوء.
وإن لم يحتج إلى وضع رباط على العضو المكسور أو المجروح، وجب عليه أن يغسل الصحيح ويتيمم عن الجريح إذا كان لا يستطيع غسل موضع العلة. ويجب إعادة التيمم لصلاة كل فرض وإن لم يحدث، لأن يجب عليه غسل باقي الأعضاء، إلا إذا أحدث.

مدة المسح على الجيرة والعصبة:
ليس للمسح على الجبيرة أو العصابة مدة معينة، بل يظل يمسح عليها ما دام العذر موجوداً، فإذا زال العذرـ بأن اندمل الجرح، وانجبر الكسر ـ بطل المسح ووجب الغسل

متى يجب القضاء على الماسح على الجبيرة ؟
ويجب على واضع الجبيرة القضاء في المواضع التالية:
1ـ إذا وضعها على غير طهر وتعذر نزعها.
2ـ أو كانت في أعضاء التيمم: الوجه أو اليدين.
3ـ إذا أخذت من الصحيح أكثر من قدر الاستمساك


يتبع ان شاء الله


من مواضيعي كيف يعرف العبد أن ربه راض عنه ؟
ماذا تعني ثقافة القرآن الكريم ؟
وَفِي السَّمَاءِ رِزْقُكُمْ وَمَا تُوعَدُونَ
وفاة الدكتور ابراهيم الفقي في مصر اثر حريق
اجري عملية جراحية بنفسك....
مشاهدو التلفزيون يمكنهم تصفح الانترنت بالشاشة
الفرق بين الرزق والرزء
    رد مع اقتباس
قديم 23-11-2010, 04:30 PM   سامية الكلمة غير متواجد حالياً   رقم المشاركة : [10]
سامية الكلمة
عضو شرف
الصورة الرمزية سامية الكلمة
 


سامية الكلمة has a reputation beyond repute سامية الكلمة has a reputation beyond repute سامية الكلمة has a reputation beyond repute سامية الكلمة has a reputation beyond repute سامية الكلمة has a reputation beyond repute سامية الكلمة has a reputation beyond repute سامية الكلمة has a reputation beyond repute سامية الكلمة has a reputation beyond repute سامية الكلمة has a reputation beyond repute سامية الكلمة has a reputation beyond repute سامية الكلمة has a reputation beyond repute
افتراضي

التيَمّم

والتيمم في الشرع: إيصال تراب طهور للوجه واليدين بنية، وعلى وجه مخصوص.
دليله من الكتاب فقوله تعالى: (وإن كنتم مرضى أو على سفر أو جاء أحد منكم من الغائط أو لامستم النساء فلم تجدوا ماء فتيمموا صعيداً طيباً، فامسحوا بوجوهكم وأيديكم منه). (سورة المائدة:6).
وأما من السنة فقوله - صلى الله عليه وسلم - : " وجعلت لنا الأرض كلها مسجداً، وجعلت تربتها لنا طهوراً إذا لم نجد الماء "[رواه مسلم: 522].


أسباب التيمم
1 ـ فقد الماء حساً: كأن كان في سفر ولم يجد ماء، أو فقده شرعاً: وذلك كأن كان معه ماء ولكنه يحتاج إليه لشربه، قال تعالى: (فلم تجدوا ماء فتيمموا). والمحتاج إليه لشربه ونحوه في حكم المفقود بالنسبة للطهارة.
2- بعد الماء عنه: فإذا كان بمكان لا ماء فيه، وبينه وبين الماء مسافة فوق نصف فرسخ - أي ما يساوي أكثر من كيلوين متر ونصف الكيلو متر(2.5كم) - فإنه يتيمم ولا يجب عليه أن يسعى إلى الماء للمشقة.
3- تعذر استعمال الماء: إما حساً، وذلك كأن الماء قريباً منه لكنه كان بقربه عدو يخاف منه.
وإما شرعاً: وذلك كأن يُخاف من استعمال الماء حدوث مرض، أو زيادته، أو تأخر الشفاء. ففي هذه الحالات يتيمم ولا يجب عليه استعمال الماء لقوله - صلى الله عليه وسلم - في الذي شجَّ رأسه ثم اغتسل فمات:"إنّما كانَ يَكْفِيهِ أّن يَتَيَمَّمَ وَيَعْصِبَ على جُرْحه خرقة ثُمَّ يَمْسَحَ عَلَيْها وَيَغْسِلَ سَائِرَ جَسَدِهِ" .
4- البرد الشديد: الذي يخاف معه استعمال الماء، ولم يقدر على تسخينه، لأن عمرو بن العاص رضي الله عنه تيمم عن جنابة لخوف الهلاك من البرد، وأقره النبي - صلى الله عليه وسلم - . [رواه أبو داود، وصححه الحاكم وابن حبان]. لكنه يقضي الصلاة في هذه الحالة عند وجود الماء.
شرائط التيمم:
1- العلم بدخول الوقت.
2- طلب الماء بعد دخول الوقت.
3- التراب الطهور الذي لا غبار ولا دقيق ولا جِصّ فيه.
4- أن يزيل النجاسة أولاً.
5- وأن يجتهد في القبلة قبله.

أركانه:
وأركان التيمم أربعة وهي:
1- النية: ومحلها القلب كما علمت، فيقصد في قلبه فعل التيمم، ويسن أن يتلفظ بلسانه فيقول: نويت استباحة الصلاة، أو فرض الصلاة، أو نفلها، ونحو ذلك مما يقصد فعله، فإذا نوى استباحة الفرض جاز له فعل النوافل معه.
2- مسح وجهه ويديه إلى المرافقين بضربتين وذلك بأن يضرب بكفيه على التراب الطاهر الذي له غبار ويمسح بهما جميع وجهه.
ويضرب بيديه ثانية على التراب، ويمسح بهما يديه إلى المرفقين ويمسح بيده اليسرى يده اليمنى، وبيده اليمنى يده اليسرى.
روى الدارقطني(1/256) عن ابن عمر رضي الله عنهما عن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: "التيمُّم ضَرْبَتانِ: ضربةٌ للوجه وضربةٌ لليدين إلى المرفقين".
3- الترتيب على هذا الشكل الذي ذكرنا: لأن التيمم بدل عن الوضوء ، والترتيب ركن في الوضوء كما علمت، فهو ركن في بدله من بابٍ أولى.

سنن التيمم:
1- يسن فيه ما يسن في الوضوء، من التسمية أوله، وأن يبدأ بأعلى الوجه، ويقدم اليد اليمنى بالمسح على اليسرى، كما علمت، وأن يمسح جزءاً من الرأس وجزءاً من العضد، وأن يوالي بين مسح الوجه واليدين، وأن يتشهد بعده ويدعو بالدعاء المأثور بعد الوضوء.
روى أبو داود (318) عن عمار بن ياسر رضي الله عنهما: أنهم تمسحوا وهم مع رسول الله - صلى الله عليه وسلم - بالصعيد لصلاة الفجر، فضربوا بأكفهم الصعيد مرة أخرى، فمسحوا بأيديهم كلها إلى المناكب والآباط من بطون أكفهم.
2- تفريق الأصابع عند الضرب على التراب، إثارة للغبار، واستيعاب الوجه بضربة واحدة، وكذلك اليدين.
3- تخفيف التراب، بنفض الكفين أو النفع فيهما، لما رواه البخاري من حديث عمار بن ياسر رضي الله عنه: أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال له :" إنَّما يَكْفيكَ أَنْ تصْنَعَ هَكَذَا" فضرب بكفيه ضربة على الأرض ثم نفضهما - وفي رواية أخرى : ونفخ فيهما - ثم مسح بهما.

التيمم بعد دخول الوقت:
من توفرت فيه أسباب التيمم ليس له أن يتيمم لصلاة الفريضة إلا بعد دخول وقتها، لقوله - صلى الله عليه وسلم - :" فَأَيُّما رَجُلٍ مِنْ أُمتي أَدْرَكَتْهُ الصَّلاةُ فَلْيُصلِّ"
[رواه البخاري:328]
وعند أحمد (2/222):"أينما أدركتني الصلاة تمسحت وصليت" أي تيممت وصليت. فقد دلت الروايتان على أن التيمم يكون عند إدراك الصلاة، ولا يكون إدراك الصلاة إلا بعد دخول وقتها.


التيمم لكل فريضة:
ولا يصلي بالتيمم إلا فرضاً واحداً، ويصلي ما شاء من السنن وكذلك صلاة الجنازة، فإذا أراد أن يصلي فرضاً آخر تيمم، وإن لم يحدث بعدد تيممه الأول، وسواء كانت الصلاة أداءً أم قضاءً .
روى البيهقي (1/221) بإسناد صحيح، عن ابن عمر رضي الله عنهما قال:
" يتيمم لكل صلاة وإن لم يحدث " .


التيمم بدل الغسل فريضة:
يكون التيمم - عند توفر أسبابه - بدل الغسل لمن كان في حاجة إليه، كما يكون بدل الوضوء.
قال تعالى: { وإن كنتم جنباً فاطهروا وأن كنتم مرضى أو على سفر أو جاء أحد منكم من الغائط أو لامستم النساء فلم تجدوا ماءً فتيمموا } [المائدة:6]
وروى البخاري(341)، ومسلم (682)، عن عمران بن حصين رضي الله عنهما قال:كنَّا مع رسول الله - صلى الله عليه وسلم - في سفر، فصلى بالناس، فإذا هو برجل معتزل، فقال:"ما منعك أن تصلي" ؟ قال: أصابتني جنابة ولا ماء، قال : "عليك بالصعيد فإنه يكفيك"

مبطلاته:
1- كل ما يبطل الوضوء من النواقض التي ذكرت في الوضوء.
2- وجود الماء بعد فقده: لأن التيمم بدل الماء، فإذا وجد الأصل بطل البدل.

روى أبو داود (332) وغيره، عن أبي ذر رضي الله عنه: أن رسول - صلى الله عليه وسلم - قال:" إن الصعيد الطيب طهور المسلم، وإن لم يجد الماء عشر سنين، فإذا وجد الماء فليمسه بشرته، فإن ذلك خير".

3- القدرة على استعمال الماء: كمن كان مريضاً فبريء.
4- الردة عن الإسلام والعياذ بالله تعالى: لأن التيمم للاستباحة وهي منتفية مع الردة، بخلاف الوضوء والغسل فإنهما رفع للحدث






من مواضيعي كيف يعرف العبد أن ربه راض عنه ؟
ماذا تعني ثقافة القرآن الكريم ؟
وَفِي السَّمَاءِ رِزْقُكُمْ وَمَا تُوعَدُونَ
وفاة الدكتور ابراهيم الفقي في مصر اثر حريق
حكم تفاؤلية....
أهل القرآن هم أهل الله وخاصته..
موقع لتعليم 13 لغة ببساطة.....
    رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
مختصر , أحكام , المذهب , الشافعي , الطهارة , والصلاة


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مختصر علوم الحديث S@l@m قسم الحديث الشريف 5 24-04-2011 02:38 PM
فقه العبادات على المذهب الحنفي/مقدمة الكتاب نور منتدى الفقه الإسلامي 11 01-04-2009 09:54 PM
{ فضائل يوم الجمعة و آدابه عند المذهب الحنفي } DR.X الدروس الإسلامية و الدعوة الصالحة 2 03-09-2008 07:04 PM
**(( معلومات هامة عن الطهارة))** XXXMKSXXX الدروس الإسلامية و الدعوة الصالحة 4 02-09-2008 03:14 PM
الطهارة تقي الدين الدروس الإسلامية و الدعوة الصالحة 27 15-08-2006 03:29 PM


الساعة الآن 06:38 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2009, Jelsoft Enterprises Ltd.
الآراء الواردة في المنتدى هي آراء الكاتب ولا تعكس بالضرورة رأي المنتدى ..... مزود الانترنت آيـة ../ 2011/