Untitled Document
منتديات آيـــــــــــــــــــــــــــة
Loading

العودة   منتديات آيـــــــــــــــــــــــــــة > منتدى الإعلام والميديا > مجلة آيـــــة

مجلة آيـــــة مقالات صحفية و أخبار متنوعة

أخر المواضيع

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 25-08-2011, 05:01 AM   الدنيا أمان غير متواجد حالياً   رقم المشاركة : [21]
الدنيا أمان
عضو شرف
الصورة الرمزية الدنيا أمان
 


الدنيا أمان has a reputation beyond repute الدنيا أمان has a reputation beyond repute الدنيا أمان has a reputation beyond repute الدنيا أمان has a reputation beyond repute الدنيا أمان has a reputation beyond repute الدنيا أمان has a reputation beyond repute الدنيا أمان has a reputation beyond repute الدنيا أمان has a reputation beyond repute الدنيا أمان has a reputation beyond repute الدنيا أمان has a reputation beyond repute الدنيا أمان has a reputation beyond repute
افتراضي

شكراً ...مارسيل خليفة

منذ زمن بعيد لم اشعر بانتماي إلى عروبة منسية وسط زحام اللامبالة والقسوة كما شعرت في هذه الأمسية التي لا أستطيع أن أَفِيَهَا حقها في وصفٍ إلا أن إقول إنها أمسية راقية جسدت الوجه الحضاري العربي بأبهى حُلَّة .فإن تكلمت عن الموسيقا قلت ببساطة وبكل ماتحمله البساطة أحياناً من عمق :
أطربتنا ياسيدي حتى الثمالة..!
فقد تناغمت الألحان والإيقاعات المتنوعة بسحر جعلني أرحل إلى عالم آخر ..عالم لطالما حلمت أن تنشد في حدائقه البلابل والعصافير قصائد الحبّ ..الحب للحياة وللحرية وللإنسانية فأداؤك المميزعلى آلة خشبية جعلها كياناً مستقلا بذاته يشاركنا ابتساماتنا ودموعنا ويشدو أحلى أنغام الحياة بحزنها وضحكاتها وأنبل معاني المحبة والعطاء .
وإن تكلمت عن المعاني قلت إنني شعرت بعذوبة ورقة لغغتنا العربية الفصيحة المغناة كما لم أشعر بها منذ أن صارت حدثاً نادراً في أغنيتنا العربية الحديثة أو ما يسمى العامية والتي هي للأسف أبعد ما يكون عن فصيحٍ عريق يذكرنا بانتمائنا إلى وطن واحد لا تحدُّه نقاط تفتيش ..وطن لنا, لكل اعرب ماهو إلا بيت كبير يحضننا بدفء وأمان ,فشعر محمود درويش أسمى من أن يوصف بكلمات لأنه لم يكن مجرد كلمات بل كان ما بين الكلمات..
وإن تكلمت عن الأداء قلتُ إنك مايسترو ليس لعشرة أشخاص على مسرح.. بل لآلاف على مدرجات مكتظة غنوا معك وتمايلو على ألحانك بسعادة شاعرين بحب طاغٍ وفنٍّ أصيل وصدق في كل كلمة قيلت وكل لحن عُزِفَ لا يصدر إلا عن فنان حقيقي يحاكي واقع الإنسان العربي بأبعاده وآلامه وعِزَّته .
لا يسعني إلا أن أقول : شكراً .. مارسيل خليفة على ساعتين عشنا فيهما حلماً عربياً حضارياً نتمنى ألا يضمحل في ألم واقع لا يرحم !!
د.منى إلياس
صحيفة الوطن السورية..



من مواضيعي تـعـريف لبـعض المفاهيم الإسلامية بنكهة فلـسفـية بسيطة
ميلادُ أُمّةٍ
ماذا لو كُنتَ ورقة نعناع طرية؟
عادة تقديم كأس الماء مع القهوة
سـقط في البئـر ..| قصَّـة وعبـرة |
نفَّذتُ الوصية ...
الرزق مكفول وعليك بالأسباب ..
التوقيع:
يا طيِّبَ القلبِ يا قلبي ..
تحمِّلني هـمَّ الأحِـبّةِ ..
إن غابوا وإن حضروا .|~




    رد مع اقتباس
قديم 25-08-2011, 03:02 PM   aben alsham غير متواجد حالياً   رقم المشاركة : [22]
aben alsham
المشرف العام
الصورة الرمزية aben alsham
 


aben alsham has a reputation beyond repute aben alsham has a reputation beyond repute aben alsham has a reputation beyond repute aben alsham has a reputation beyond repute aben alsham has a reputation beyond repute aben alsham has a reputation beyond repute aben alsham has a reputation beyond repute aben alsham has a reputation beyond repute aben alsham has a reputation beyond repute aben alsham has a reputation beyond repute aben alsham has a reputation beyond repute
افتراضي

اختي الدنيا امان احسنت الاختيار فمارسيل خليفة من الاصوات التي لم تتلوث بصخب المادة ولم تهبط الى درك الانحطاط والابتذال .
اشكرك على النقل وتحية لكاتبة المقال


من مواضيعي مبروك الخطوبة مشرفنا العام mgd/a
اهم مسلسلات رمضان هذا العام
الى اعضاء منتدى آيه من لديه مشكلة فاليراسلني فوراً
المباركة للفائز في مسابقة {{المطبخ المميز}}
هل أنت راضي عن رمضان الفائت ؟؟؟
خسرنا العلماء وربحنا السيليكون
هل كلنا قطر ام ان زمار الحي لا يطرب
التوقيع:


اللَّهُمَّ بَارِكْ لَنَا فِي شَامِنَا
وأحفظ لنا بلادنا

    رد مع اقتباس
قديم 28-09-2011, 11:39 AM   TRUE MAN غير متواجد حالياً   رقم المشاركة : [23]
TRUE MAN
عضو شرف
الصورة الرمزية TRUE MAN
 


TRUE MAN has a reputation beyond repute TRUE MAN has a reputation beyond repute TRUE MAN has a reputation beyond repute TRUE MAN has a reputation beyond repute TRUE MAN has a reputation beyond repute TRUE MAN has a reputation beyond repute TRUE MAN has a reputation beyond repute TRUE MAN has a reputation beyond repute TRUE MAN has a reputation beyond repute TRUE MAN has a reputation beyond repute TRUE MAN has a reputation beyond repute
.(19) صناعة الدراما

(ذاب الثلج وظهر المرج) ..

ربما هو المثل الأكثر واقعية تجاه حقيقة ما يُطلق من مصطلحات يسعى من خلالها صانعو الأعمال الدرامية إلى ترويج منتجاتهم خلال فترة التصوير محققين بذلك رؤيا استباقية لشد الجمهور حتى قبل مشاهدة العمل


ولكن ما أن يُعرض حتى يذوب الثلج فعلاً ، ويتم الفرز بين الغث والسمين ، ومن أكثر العبارات التي باتت مطية لصناع الدراما هي تلك المتعلقة بالجرأة فيصفون أعمالهم بأنها خارقة للتابوهات ومتجاوزة للخطوط الحمر وفيها كم من الجرأة يصعب تصديقه ، وبالعموم مما لا شك فيه أن هامش الجرأة قد علا سقفه وربما في كل مرة نجد أعمالاً تخترق الأعراف الرقابية للمحطات والتلفزيونات العربية ، لا بل حقق العديد منها اختراقات لخطوط كانت توصف بأنها (حمراء) ، الأمر الذي ظهر على أن هناك انزياحاً رقابياً لصالح الجرأة في الغوص إلى عمق الواقع ومحاولة نبش المكامن المخبأة والمسكوت عنها ، إلا أن هذا الاختراق يمكن قراءته من زاويتين الأولى إبداعية والثانية تسويقية ، والخيط الرفيع الذي يفصل بينهما يفرض مجموعة من التساؤلات .. فكيف لنا أن نفرق بين جرأة حقيقية تغوص إلى عمق الواقع وتلامس هموم الناس وبين جرأة مُفتعلة تجارية ترويجية هدفها الأساسي هو تسويق العمل بغض النظر عن العمق والهدف ، وهمّها تقديم خلطة تحت عنوان الجرأة تضع فيها ما قد يخدش العين أحياناً أو الذوق العام بحجة الجرأة فتقع في مطب الابتذال ؟.. وبالتالي هل يمكن التمييز بين الجرأة الوقحة والجرأة المسؤولة ؟ وهل تحولت الجرأة إلى جواز مرور للمسلسلات لتسويقها في المحطات ؟ أم أتت كنتيجة طبيعية لتطور الدراما وأصبحت خياراً إبداعياً ضرورياً يدفع بالمبدع للتفتيش في قعر المجتمعات مُظهراً المكامن المُخبأة وطارحاً ما سُكِتَ عنه ؟.. وكيف تتم ترجمة الجرأة من خلال ما يُقدم من شخصيات ؟ ما حدودها ؟ وما مفهومها ؟..‏

هي تساؤلات يبدو أن المشاهد بات يجري محاكمة عقلية في ذهنه بناءً عليها ، فهو اليوم لم يعد يرضى أن يكون ضحية ساذجة لعبارات طنانة بات يطلقها المنتجون شرقاً وغرباً ، وإنما أصبح يفرّق وبشكل واضح بين الجرأة الحقيقية المُقدمة ضمن إطار فني راق وبين الجرأة التسويقية ، وهذا ما توضحه استبيانات الرأي الأخيرة، كما أن الجمهور يؤكد على مسألة المضمون وأهميته ، فالجرأة في مكانها ترفع من سوية العمل وتجعله أقرب إلى قلب وعقل المشاهد مهما كانت هذه الجرأة قاسية ، فما هو حقيقي سيصل إلى الناس بواقعيته أما ما عدا ذلك فلم يعد له مكان على الساحة لأنه بات مكشوفاً ، ومن الملاحظ أن الجرأة عاماً بعد آخر تأخذ منحى أكثر تأثيراً ، ما جعلها تشكّل بالضرورة انزياحاً رقابياً بدلا من الأعراف الإنتاجية والرقابية على حد سواء ، وهذا كله فرز مجموعة من المتغيرات على آلية كتابة النص وعلى الشطحات الإبداعية التي يمكن أن يمارسها الكاتب خلال التعبير عما يريد كما انعكس على آلية الإخراج وكيفية إدارة اللقطة وإلى أي مدى يمكن أن تكون مقتحمة لتوازي جرأتها جرأة النص ، وفي النتيجة انصب ذلك كله على الممثل الحامل الأساسي لأفكار ومضامين العمل .‏

وفي الموسم الدرامي الأخير كان هناك أكثر من مثال يعكس ما نتكلم عنه ، بحيث صعدت أعمال اتسمت بجرأة قد تكون قاسية ولكنها غاصت للواقع ونبشت فيه ، في حين تراجعت أعمال كان يتوقع أصحابها (وفق تصريحاتهم) بأنها (ستكسر الدنيا) فما جرى أنها لم تكسر شيئاً لا بل مرت دون أن تترك أثراً يذكر رغم ما ضمته من بهارات وتوابل ظناً من صناعها أن كل ما يمكن أن يُخالف السائد فهو جرأة ، وهذا هو الفهم المغلوط للجرأة .. عموماً العبرة تكمن في النتائج ويبقى المسلسل الجيد في النهاية جيداً وسيثبت مكانته على الساحة بجودته .‏


من مواضيعي الدنيـا صغـيرة _ حسيـن الديـك -- { أغ ـآنـي عَ ذوقـي 9 } --
قنبلة 2013 :: نجوى كرم - يخليلي قلبك ا Najwa Karam - Ykhallili Albak ::
~*~ الأخوة Synyster - Lolia - The $niper عيدكم سعيد ~*~
:: {{ الــيــوم الـعـالـمـي للــغـة الـعـربـيـة }} ::
الحديد والمنجنيز غذاء الشعر الحقيقي
<<الصدفيــــــــــــــة>>
<<اعــضــاء منــتــدانـــا...ماهو سبب اختيارك لهذا الاسم/اللقب بالذات ؟ ؟ ؟>>
التوقيع:
الجمعة 26 / 1 / 2018
عُـدنـاا
    رد مع اقتباس
قديم 12-10-2011, 12:55 PM   TRUE MAN غير متواجد حالياً   رقم المشاركة : [24]
TRUE MAN
عضو شرف
الصورة الرمزية TRUE MAN
 


TRUE MAN has a reputation beyond repute TRUE MAN has a reputation beyond repute TRUE MAN has a reputation beyond repute TRUE MAN has a reputation beyond repute TRUE MAN has a reputation beyond repute TRUE MAN has a reputation beyond repute TRUE MAN has a reputation beyond repute TRUE MAN has a reputation beyond repute TRUE MAN has a reputation beyond repute TRUE MAN has a reputation beyond repute TRUE MAN has a reputation beyond repute
افتراضي

لغة الشلالات - سوزان إبراهيم

عن الفيلسوف الفرنسي ريجيس دوبريه: (طلب إمبراطور صيني من كبير الرسامين في القصر أنْ يمحو صورة الشلال المرسومة على الجدار، لأنّ هدير المياه كان يمنعه من النوم).

فما اللغة التي تنشأ بين العمل الفني- في مختلف مجالات الفنون- والمتلقي؟‏

ثمة ما هو فوق اللغة وحروف الأبجديات وقادر على بناء جسور التلاقي بين البشر مهما اختلفت لغاتهم وثقافاتهم وعاداتهم وتقاليدهم: الرسم.. النحت. الموسيقا.. الرقص.. فلماذا لا تتوجه جهودنا لعولمة هذه الفنون كمشتركات إنسانية؟!‏

تهدف الحداثة العولمية كما تفيد الدراسات إلى هدم الحدود والقوميات والهويات والثقافات, ليس عبر الفن, بل عبر العقول الالكترونية.. أي عبر هجوم فضاءٍ افتراضيٍّ على فضاء واقعي وتفتيته لإعادة صياغته بما يناسب اشتراطات الواقع الالكتروني.‏

كنا نسخر من هجوم افتراضي للروبوتات التي خلقها الإنسان, لتقضي عليه وتقصيه فيسود جنس آلي يطور نفسه كبديل لإنسان الأرض الحقيقي, لكن.. يبدو أن الأمر بدأ يتخذ طريقه للتحقق وإن باختلافات وسائطية, لكن النتائج متشابهة: استبدال النوع البشري بجنس آخر.‏

كان بعض متوحشي إفريقيا يعبدون الثعبان لأنه يلمس الأرض بكل جسده, فيعرف جميع أسرار العالم, فبماذا نلمس الأرض نحن البشر؟ أعتقد أننا نتعامل مع الأرض اليوم بأقدامنا فقط, ولهذا فقدنا لغة التواصل مع العالم, وحين نلامسها بكامل جسدنا في تلك الحفرة, فإن معرفتنا الناتجة عن ذلك ستكون بلا فائدة, لأنها جاءت متأخرة!‏

لو تدرون كم من الشلالات الهادرة تحاصرنا, والتي ستمنعنا من النوم!‏


من مواضيعي الدنيـا صغـيرة _ حسيـن الديـك -- { أغ ـآنـي عَ ذوقـي 9 } --
قنبلة 2013 :: نجوى كرم - يخليلي قلبك ا Najwa Karam - Ykhallili Albak ::
~*~ الأخوة Synyster - Lolia - The $niper عيدكم سعيد ~*~
:: {{ الــيــوم الـعـالـمـي للــغـة الـعـربـيـة }} ::
~ ألبوم ماجد المهندس - أنا وياك 2012 ~
~ مدينة الثلج الأصفر ~
~ -- [ { ( الـــدُّنــيــا أمـــَـان , مُـــبــآرك الــتــخَـــرّج } ] ) -- ~
    رد مع اقتباس
قديم 08-11-2011, 11:46 AM   TRUE MAN غير متواجد حالياً   رقم المشاركة : [25]
TRUE MAN
عضو شرف
الصورة الرمزية TRUE MAN
 


TRUE MAN has a reputation beyond repute TRUE MAN has a reputation beyond repute TRUE MAN has a reputation beyond repute TRUE MAN has a reputation beyond repute TRUE MAN has a reputation beyond repute TRUE MAN has a reputation beyond repute TRUE MAN has a reputation beyond repute TRUE MAN has a reputation beyond repute TRUE MAN has a reputation beyond repute TRUE MAN has a reputation beyond repute TRUE MAN has a reputation beyond repute
.(19)

حياة بعد الموت - ياسين رفاعية

كلُّ الأديان تقول، إنَّ هناك حياة بعد الموت..
هناك الجنة والنار يوم الحساب.. وتتحدَّث هذه الأديان عن الجنة الموعودة لمَن كانت لهم في الحياة مآثر طيبة؛ لم يزنوا, لم يسرقوا, لم يعتدوا, الخ.. فهؤلاء مثواهم الجنة؛ جنة كل شيء فيها يتوافر للمؤمنين، وأهم ما فيها "الحور العين" وأنهار من العسل واللبن.. وكل ما يخطر في بالك لمجرد أنه خطر يحضر وتجده في لحظات أمامك.. هذه أمور تثير لدى بعضهم شكوكاً، فمَن هذا الذي رأى الجنة وأتى ليحدِّثنا عنها؟، إلا أنَّ العلم الحديث جاء متضامناً مع هذه الآمال التي نحلم بها، وأنَّ هناك حياة بعد الموت فعلاً.
في لندن، سيدة تجيد تحضير الأرواح، وكنت ذات يوم مع صديق من المحامين المشهورين يحضر كلَّ عام إلى منزل هذه السيدة لتستحضر له روح والده، وكنت أعرف والد هذا الصديق، وبعد أن أُطفِئت الأنوار وأخذت السيدة الإنكليزية تهذي بلغة غير مفهومة، إلى أن سمعنا صوتاً كأنه من عمق وادٍ يرحِّب بابنه، وإذا بالأستاذ يسأل أباه عن مفتاح لصندوق لم يجده, وأنَّ هذا الصندوق يحتوى وثائق بحاجة إليها هذا المحامي، فدلَّته روح أبيه على مكان المفتاح، فوجده فيما بعد، حيث أشارت الروح إلى مكانه، فتعجَّبت وتساءلت: أين كانت روح هذا الرجل، وفي أيِّ حياة هي تعيش؟، ما جعلني أتأكَّد أنه بالإمكان حصول حياة أخرى بعد الموت لا نعرفها.
كتب علماء كثيرون في هذا الموضوع، وهم بين مصدِّق وغيرمصدق، وكان أحد العلماء اليابانيين قد ذكر مؤخراً في حديث صحفي، أنَّ هناك مخلوقات لا نراها تعيش بيننا، ربما هي من عالم آخر أو هي من الملائكة التي تسرح وتمرح بين ظهرانينا دون أن نشعر بها، فقد كان الصحفي الشهير “ستيد” (w0t-stead) من أوائل من اكتشف صوراً للروح ظهرت في عدة صور التقطها بنفسه، فترى في هذه الصور أشكالاً لإضافات لا يمكن إدراكها جنباً إلى جنب، وبعد وفاته في كارثة باخرة “التايتنك” في نيسان عام 1912 استمرَّ استيد في التحدث على شكل روح مع ابنته “استيلا” كما ادَّعت، وأخذت الأمور بعد ذلك أبعاداً أكثر من ذلك مع بدء ظهور صوره جنباً إلى جنب مع صور ابنته.
وبالفعل قد يأخذ الناس لقطة فوتوغرافية لصديق أو لمبنى داخلي أو لحيوان أليف، ليجدوا فيما بعد- مندهشين- شكل وجه أو شخص، ثم ينتبهون أنَّ هذا الوجه لهذا الصديق الذي لم يكن موجوداً أثناء التقاط الصورة، هذا شيء نادر الحدوث، ولكنه حدث بالفعل، وتوجد روايات مكتوبة تمَّ حفظها من قبل أمناء المكتبات العامة اهتمّت بتلك الظواهر اهتماماً كبيراً، فأوجدتها ضمن وثائقها.
وعلم التنويم المغناطيسي هو جزء من معرفة الحياة من قبل ومن بعد، فعندما يتمُّ تنويم بعض الناس يستطيعون استعادة حيواتهم الماضية بسهولة، وغالباً مع تفاصيل مدهشة، ولكن ماذا إذا لم يعيشوا أبداً تلك الحيوات؛ من أين لهم اكتشاف هذه الثروة من المعلومات مثلاً من قصة نشرتها الصحافة الأمريكية في حينه؛ بأنَّ فتاة أعطت أسرارها تحت التنويم كانت في تلك الحياة باسم (كارين) وعمرها سبع سنوات، وقد ماتت في غارة جوية عام 1939 إذ كانت قادرة على إعطاء عنوان لبيتها القديم، وقد عرفت الأسماء والأعمال لوالديها القدامى، وأظهرت الدراسات أنه بالفعل كانت هناك غارة جوية في التاريخ نفسه الذي ذكرته، لكن دارسي هذه الحالة لم يجدوا اسماً حقيقياً لـ(كارين)، ولا حتى لأقارب تلك الشخصية.. لقد ماتوا في تلك الغارة، ولهذا طلبوا من الفتاة العودة إلى الوراء؛ أي إلى الوقت الذي سمعت فيه بتلك الغارة، وسرعان ما تذكَّرت نفسها فتاة صغيرة وهي تقلب صفحات أحد الكتب.
كان هناك في ذلك الكتاب مجموعة صور تضمُّ شوارع وبيوتاً مهدّمة بتأثير القنابل، وكذلك معلومات عن بعض الذين غدوا بلا مأوى. لقد أعطى الكتاب تاريخ الغارة بدقة، وظهرت في إحدى الصور ضحيتان قُتلتا في ذلك اليوم، هما أم وابنة عمرها سبع سنوات؛ أي هي بالذات، وبهذا تكون ذاكرة الحياة الماضية كاملة متطابقة تماماً مع حدثِ وجود في هذا الكتاب صادف أن قرأته عندما كانت طفلة.
يقول العالم كامبمان: إنَّ التجارب الشخصية الحاضرة قد انعكست من خلال شخصيات ثانوية بشكلها الماضي والواقعي المغرق في التفاصيل، والاحتفاظ بأغنية في كتاب بمجرد تقليب صفحاته ما هو إلا مثال بارز على إمكانية تخزين المعلومات التفصيلية في دماغنا من غير أدنى فكرة عنها في “الوعي” لدينا، والتي يمكن إحياؤها من خلال التنويم المغناطيسي.
إذاً نتساءل هنا، عند تحضير الأرواح: من أين جاءت هذه الأرواح، أليس معنى ذلك حياة أخرى بعد الموت، وأنَّ الأرواح مازالت تعيش في سمائها العليا، أو بالأحرى في حياتها الأخرى, الصافية, الصادقة, النبيلة, التي هي غير حياة الإنسان الواقعية في هذه الدنيا التي كلها أكاذيب واضطهاد ولصوصية، وفيها إعدام البريء بيد القاتل؟


من مواضيعي الدنيـا صغـيرة _ حسيـن الديـك -- { أغ ـآنـي عَ ذوقـي 9 } --
قنبلة 2013 :: نجوى كرم - يخليلي قلبك ا Najwa Karam - Ykhallili Albak ::
~*~ الأخوة Synyster - Lolia - The $niper عيدكم سعيد ~*~
:: {{ الــيــوم الـعـالـمـي للــغـة الـعـربـيـة }} ::
14 قطعة مغناطيسية في بطن طفلة
<<أسئلــــة الحـــــروف الثقافيــــة>> ‏(11)
تواصل الاشتباكات بين المحتجين والكتائب الأمنية .. روسيا تجدد رفضها التدخل العسكري
    رد مع اقتباس
قديم 11-11-2011, 09:06 AM   الدنيا أمان غير متواجد حالياً   رقم المشاركة : [26]
الدنيا أمان
عضو شرف
الصورة الرمزية الدنيا أمان
 


الدنيا أمان has a reputation beyond repute الدنيا أمان has a reputation beyond repute الدنيا أمان has a reputation beyond repute الدنيا أمان has a reputation beyond repute الدنيا أمان has a reputation beyond repute الدنيا أمان has a reputation beyond repute الدنيا أمان has a reputation beyond repute الدنيا أمان has a reputation beyond repute الدنيا أمان has a reputation beyond repute الدنيا أمان has a reputation beyond repute الدنيا أمان has a reputation beyond repute
0005 وآه يا وطن...

وآه يا وطن

اللــــــــه معـــو
تسمّرنا أمام التلفاز ونحن نشاهد حفل الافتتاح المذهل لدورة الألعاب الآسيوية بقطر..وكانت فرحتنا كبيرة جدا لنجاح الأشقاء في تقديم انفسهم والعرب معهم إلى العالم على أننا أصحاب حضارة ماضية وحاضرة ومستقبلية. وأن ما قدمه الأشقاء فيافتتاحهم فاق ماقدمه الأمريكيون في افتتاح الدورتين الأولمبيتين في لوس آنجلوس واتلانتا ..
لقد تحدى الفطريون العالم بالتكنولوجيا وحققوا ذلك وقدموا أنفسههم كعينة من هذا المحيط العربي الذي كان يوماً مهداً للحضارات .
لقد قارعوا الدول المتقدمة بما تعتزُّ به وهو التكنولوجيا فكان حفل الافتتاح أعظم تكنولوجيا في التصوير والصوت والإضاءة والديكور وإدارة منصة العمل وإخراجه بشكل عام .
لكن الشيء الوحيد والفريد الذي قدمه القطريون نيابة عن العرب وقهروا العالم به هو الإرادة وروح التحدي التي يملكها الإنسان العربي ..
لقد انقطعت أنفاسنا ونحن نراقب ذلك الشاب (النشمي)الشيخ محمد بن حمد آل ثاني ابن أميــر دولة قطر وهو يمتطي جواده الأسود ويحمل شعلة الألعاب الآسيوية وينطلق كما السهم فوق جواده ليصعد /50/ متراً على المدرجات محاولا الوصول إلى الاسطرلاب أحد عناوين حضارة الأجداد ليوقد شعلته متحدياً العالم بأكمله أن يفعلوا فعلته .
وقبل عشرة أمتار تلاشت قوة الجواد وتعاظم تصميم الفارس على استنهاض همة جواده ..وتقدم الجواد ببطء وبدأ يقترب من النهاية.. واقتلعنا المشهد الرهيب من مقاعدنا وعلا صياحنا (الله معو الله معو ) وتمنينا لو أننا نمد له يد العون ونكون فداء لانتصاره وجواده وهما يرسمان التحدي العربي .. وعلا الصياح ووصل الفارس وبدأ العناق العفوي في كل مكان ومن كل المتايعين..لقد انتصر محمد ووصل وأشعل الاصطرلاب .. وأكد للعالم أننا نحن من يتقن التحدي ومن يصل للهدف ..
وذلك إذا امتلكنا إرادة ذلك تماما كما امتلكها محمد ..فهل نفعل في بقية المجالات ما فعله الفارس محمد على صهوة جواده.
*مروان عرفات


من مواضيعي تـعـريف لبـعض المفاهيم الإسلامية بنكهة فلـسفـية بسيطة
ميلادُ أُمّةٍ
ماذا لو كُنتَ ورقة نعناع طرية؟
عادة تقديم كأس الماء مع القهوة
مجموعة من النصائح لاكتساب محبة الآخرين
المـلك وزوجاتـه الأربــع
لا تضحكي
    رد مع اقتباس
قديم 13-01-2012, 03:23 PM   * FarOoha * غير متواجد حالياً   رقم المشاركة : [27]
* FarOoha *
عضو شرف
الصورة الرمزية * FarOoha *
 


* FarOoha * has a reputation beyond repute * FarOoha * has a reputation beyond repute * FarOoha * has a reputation beyond repute * FarOoha * has a reputation beyond repute * FarOoha * has a reputation beyond repute * FarOoha * has a reputation beyond repute * FarOoha * has a reputation beyond repute * FarOoha * has a reputation beyond repute * FarOoha * has a reputation beyond repute * FarOoha * has a reputation beyond repute * FarOoha * has a reputation beyond repute
افتراضي

الصداقة (جبران خليل جبران)

ان صديقك هو كفاية حاجاتك . هو حقلك الذي تزرعه بالمحبة وتحصده بالشكر. هو مائدتك وموقدك . لانك تاتي اليه جائعا , وتسعى وراءه مستهدفا. فاذا اوضح لك صديق فكره فلا تخش ان تصرح بما في فكرك من النفي او ان تحتفظ بما في ذهنك من الايجاب . لان الجبل يبدو للمتسلق له اكثر وضوحا وكبرا من السهل البعيد . واذا صمت صديقك ولم يتكلم فلا ينقطع قلبك عن الاصغاء الى صوت قلبه . لان الصداقة لاتحتاج الى الالفاظ والعبارات في انماء جميع الافكار والرغبات والتمنيات التي يشترك الاصدقاء بفرح عظيم في قطف ثمارها اليانعات. وان فارقت صديقك فلا تحزن على فراقه. لان ماتتعشقه فيه اكثر من كل شيئ سواه ربما يكون في حين غيابه اوضح في عيني محبتك منه في حين حضوره .ولا يكن لكم في الصداقة من غاية ترجونها غير ان تزيدوا في عمق نفوسكم . لان المحبة التي لا رجاء لها سوى كشف الغطاء عن اسرارها ليست محبة بل هي شبكة تلقى في بحر الحياة ولا تمسك الا غير النافع


من مواضيعي | صفات الرجل الـــدلو ..~ |
|جديد يوسف عرفات .. ولا ليلة .. ~|
| مــا هو "twitter " .. ~|
| صفات المرأة الدلــو ..~ |
| ماذا يقول الديكور عنك؟ بين الكلاسيكي الأصيل والرومانسي الحالم والعصري والأنيق .. ~
لا يَلزَمُني عِنوان لانكِ أجْمَل عَنَاويني ~~
كيف تجددين غرفة الطعاام ..~
    رد مع اقتباس
قديم 09-03-2012, 09:55 AM   TRUE MAN غير متواجد حالياً   رقم المشاركة : [28]
TRUE MAN
عضو شرف
الصورة الرمزية TRUE MAN
 


TRUE MAN has a reputation beyond repute TRUE MAN has a reputation beyond repute TRUE MAN has a reputation beyond repute TRUE MAN has a reputation beyond repute TRUE MAN has a reputation beyond repute TRUE MAN has a reputation beyond repute TRUE MAN has a reputation beyond repute TRUE MAN has a reputation beyond repute TRUE MAN has a reputation beyond repute TRUE MAN has a reputation beyond repute TRUE MAN has a reputation beyond repute
.(16) بقلم لينا كيلاني

الحيطان لها آذان


يقول المثل العامي (الحيطان لها آذان).. وكأن هذا المثل الذي لايخلو من الدعابة والطرافة يحذر كل من يحاول أن يبوح بسر أوبأمر ما مهم بألا يهمس به حتى بين أربعة جدران،

وتقول الأسطورة التي انبثقت من المثل أو هو انبثق عنها لافرق بأن أحد الملوك في قديم الأزمان كانت له أذنان كبيرتان مثيرتان للدهشة والسخرية، ولامن أحد يعرف هذا السر سوى خادم الملك الذي تهدد حياته إذا ما باح بالسر.. لكن السر عادة يفيض في صدر صاحبه فيأبى إلا أن يبوح به..‏

فإذا بذلك الخادم الوجل لايجد بداً من أن يبوح بالسر بصرخة يطلقها في حفرة في عمق الأرض يردمها بسرعة فيغيب فيها ذلك السر فينشرح الصدر... لكن الهواء وقد سمع الصرخة يأبى إلا أن يحملها إلى أرجاء المملكة ليذيع الأمر وينكشف السر.‏

ولكن كيف يمكن أن يكون (للحيطان) آذان؟.. هل كان هذا خيالاً، علماً أم تنبؤاً بما سيكون عليه الحال وقد أصبح فعلاً للحيطان آذان؟..لعله هذا أو ذاك بعد أن أثبت العلم تفوقه، وأصبحت أجهزته الخارقة تتسلل إلى داخل حياتنا بل إلى العمق من بيوتنا وغرف نومنا حتى لم تعد الأقمار الصناعية فقط هي التي تقوم بمهمة الاستكشاف، والرصد، والبحث، والنظر في كل الآفاق بل إن آخر المخترعات الحديثة تكشف عن آلات صغيرة تكاد لاترى تنزرع في كل زاوية من زوايا أماكننا لتتجسس على حياتنا، وكأنها عيون خفية ترصد كل تحركاتنا، عند هذه المرحلة نقف فالعلم لم يعد متحمساً إلى ابتكار واختراع المزيد من تلك الأدوات وإنما أصبح يبحث عن أساليب جديدة وحديثة لاستخدام مابين يديه من عيون وأذان خفية تراقب وتسمع فترصد وتكشف.‏

أما في الجهة المقابلة فهناك الإنسان نفسه الذي يمكن أن يُغسل دماغه، ويملؤونه بأفكار جديدة تنزع معها ما احتوته ذاكرته، ويقبل فيها على المخاطر حتى المجاز فة بحياته.. ليس هذا فقط بل هناك من يفكر بزرع ذاكرة في رأس إنسان ما لا لتحل محل الذاكرة الحقيقية بل لترفدها وتقويها، وتلتقط من العالم من حولها مايراد لها فكأن هذه الذاكرة أصبحت جاسوساً متنقلاً.. وهناك من يتخيل، وأنا منهم أن شرائح الكترونية يمكن أن تزرع في أي نقطة من الجسم البشري لتستخدم أبعد مما قدمته لنا التقنية الحديثة حتى الآن، وما بالنا بإنسان يذهب في رحلة كونية وجسده مزروع بالشرائح فإذا به يمتص أسراراً كثيرة عن الكون دون أن يدري أنه حملها؟!.‏

وهل نتحدث عن أبحاث علمية حول التخاطر، والرؤية عن بعد، والسماع عن بعد كما حصل في الصين مثلاً عندما مس أهل البلدة كلها (الذهان البصري) فوقفوا جميعاً ينظرون إلى مدينة كاملة تشكلت أمامهم من الضباب وهي في الواقع ليس لها وجود؟!.. وكما تخاطر ربانان في غواصة، وأوصل كل منهما رسالته إلى الآخر دقيقة وصحيحة كما أريد لها دون أي وسيلة اتصال لافضائية ولا أرضية؟!.‏

ونعود إلى تلك (الحيطان) التي لها آذان.. ولا نستغرب إذا زرعت بميكروفونات، ومسجلات، أوحتى شاشات تلتقط منا مانريد وما لانريد.‏

ولنسأل أولئك المتطوعين الذين يتحمسون لإجراء التجارب عليهم، وهم الآن بالمئات في أميركا مثلاً أو غيرها يقبلون على المشاركة في تطوير هذه العلوم وسواها، واستنتاج النظريات العلمية الدقيقة في الماورائيات أو الميتافيزيق بعد أن أدار العلم لها ظهره منذ قرن أو أكثر..‏

وتفاقم الأمر في بلاد كثيرة تؤمن بالسحر والعجائب فإذا بهذه القوانين الغامضة تتجلى في مظاهرها لكنها لاتتيح الفرصة لوضع ضوابط وقوانين لها لتصنيفها في جدول العلوم المتنامي والمتكاثر منذ النهضة الصناعية، ومن ثم العلمية وتلتها الالكترونية، وها نحن في الرقمية.. فإلى أين سنصل والأسرار المجهولة تحيط بنا من كل جانب فنقول كما يقول البسطاء من الناس: الحيطان لها آذان.. وعين السحر تخرق الحجر.‏



من مواضيعي الدنيـا صغـيرة _ حسيـن الديـك -- { أغ ـآنـي عَ ذوقـي 9 } --
قنبلة 2013 :: نجوى كرم - يخليلي قلبك ا Najwa Karam - Ykhallili Albak ::
~*~ الأخوة Synyster - Lolia - The $niper عيدكم سعيد ~*~
:: {{ الــيــوم الـعـالـمـي للــغـة الـعـربـيـة }} ::
هل تعلم ماهي كلمة السر في " ونــدوز 8 " ..... صــورة
<< صــــدمــــ@ >>
<<ألــبــوم ♥نــجــوى كــــرم♥ الــجــديــد رابع أيام العيد>>
    رد مع اقتباس
قديم 13-05-2012, 01:39 PM   TRUE MAN غير متواجد حالياً   رقم المشاركة : [29]
TRUE MAN
عضو شرف
الصورة الرمزية TRUE MAN
 


TRUE MAN has a reputation beyond repute TRUE MAN has a reputation beyond repute TRUE MAN has a reputation beyond repute TRUE MAN has a reputation beyond repute TRUE MAN has a reputation beyond repute TRUE MAN has a reputation beyond repute TRUE MAN has a reputation beyond repute TRUE MAN has a reputation beyond repute TRUE MAN has a reputation beyond repute TRUE MAN has a reputation beyond repute TRUE MAN has a reputation beyond repute
.(16) بقلم: مظهر الحكيم

غربل يا غربال

حقيقة لابدَّ من أن تُقال.. الغربال، صُنع ليصفِّي وينقِّي فيتهاوى مَن لايستطيع الصمود، ويبقى في القمة مَن هو قوي ومقتدر على الصمود.. ومن هنا جاء النقد.. النقد الفكري والأدبي والاجتماعي..

دائماً كانت هناك كلمة تقول، أن لانقد مسموحاً به في بلدنا.. ولكن إذا عدنا إلى خمسين وستين سنة وأكثر، نجد أنَّ هناك نقداً صريحاً.. هذا ما سمعته من سلامة الأغواني.. على المسرح والإذاعة والتلفزيون. كان ينتقد: “غربل ياغربال.. في بنات حلال. في منهم كتار.. وما إلهم دبار”..
كان ينتقد في إطار كوميدي لاذع.. وعندما قال: “يا ناس يا ناس مين متلي محتار.. نص عقلي من البشر طار.. كرمال الله تفهموني.. الحق على مين بس دلوني.. حتى أكشف الأسرار.. وشوف سبب غلا الأسعار”..
وها هي الحكاية مستمرَّة. وجاء النقد مستمرَّاً مع مسرح الشوك (عمر حجو)، ومسرح دبابيس (الإخوة قنوع)، ومرايا (ياسر العظمة)، واستمرَّ مع نهاد قلعي ودريد لحام ورفيق سبيعي.. وتابع مع محمود جبر، وياسين بقوش، ومظهر الحكيم، وطلحت حمدي، وهمام حوت. واستمرت الدائرة، وإذا عدنا إلى المسرح الروماني، والإغريقي، واليوناني، وكل الحركات الفنية، كانت للتنفيث عن حالة المواطن في أيِّ زمان ومكان.. وعندما تطوَّرت الحالة النقدية، انتقلت إلى الصحافة المقروءة والمسموعة والمرئية، وأصبحت أقلام النقاد والأدباء هي المنبر الحر.. أتذكرون حسيب كيالي، محمد الماغوط، زكريا تامر.. والكثير الكثير..
وها هي الصحافة الآن، كلمة حرة، لارقيب إلا رقابة الضمير.
والمهم أننا ذكرنا الكثير، فمَن سنصدّق، ومن سنكذّب.. لأنَّ الكلمات كانت كثيرة، والوعود أكثر.. منها نُفِّذ بسرعة السلحفاة، ومنها نُفِّذ بسرعة الأرنب، ولكنه تعب في الطريق. وأخذ قيلولة.. والمواطن لايريد شيئاً الآن، إلا لقمة عيشه وراحة باله، وأمن أسرته. وكما نرى الموز (أقول الموز مثلاً) يُرمى لأنَّ سعره مرتفع، ولامشتريَ مثل الأول.. لو فكَّرنا، أو فكَّر التاجر، في تعديل الأسعار، لمرَّت الأمور بسلام، وبقي المواطن يأخذ ما يريد ويأكل الموز (مثلاً)، دون حسابات معقَّدة لوارده ولمصروفه ولجيبه المثقوب من ثقل النقود المعدنية فيه.
أقول يا سادة يا كرام.. الجميع يتحدَّث ويقول.. والجميع يحاول أن يزرع الاطمئنان في قلوب المواطنين، والسباق على أشدّه للظهور على الشاشات، ليعبّر عن رأيه ويبتسم، وينفعل، ويقول قوله هذا، ويختفي..
الغلاء الآن هو حديث اليوم والأمس، وإذا صدقوا بوعودهم، لن يكون غداً.



من مواضيعي الدنيـا صغـيرة _ حسيـن الديـك -- { أغ ـآنـي عَ ذوقـي 9 } --
قنبلة 2013 :: نجوى كرم - يخليلي قلبك ا Najwa Karam - Ykhallili Albak ::
~*~ الأخوة Synyster - Lolia - The $niper عيدكم سعيد ~*~
:: {{ الــيــوم الـعـالـمـي للــغـة الـعـربـيـة }} ::
<<طبيب سوري يشخص حالة مرضية فريدة في الولايات المتحدة>>
كيت وينسلت: قناع « فضلات القطط » سرّ إشراقي !! ~
من جديد التكنولوجيا...اليكم
    رد مع اقتباس
قديم 29-05-2012, 08:10 PM   aben alsham غير متواجد حالياً   رقم المشاركة : [30]
aben alsham
المشرف العام
الصورة الرمزية aben alsham
 


aben alsham has a reputation beyond repute aben alsham has a reputation beyond repute aben alsham has a reputation beyond repute aben alsham has a reputation beyond repute aben alsham has a reputation beyond repute aben alsham has a reputation beyond repute aben alsham has a reputation beyond repute aben alsham has a reputation beyond repute aben alsham has a reputation beyond repute aben alsham has a reputation beyond repute aben alsham has a reputation beyond repute
افتراضي



الكل يعرف الأرجوحة التي تشبه الميزان في شكلها ويلعب بها الأطفال
كل واحد منهم يحاول يسيطر على مقعده لكي يطير الطرف الآخر
تحديات طفوليه يتخللها ضحكات بريئه تنتهي بكل عفويه
انتقلت هذه اللعبة في السنوات الأخيرة من الصغار إلى الكبار
وتحولت من كونها لعبه للمرح إلى معركه للانتصار


وأصبحت تتنقل بين الناس من اجل تصفية الحسابات
خصوصًا في زمننا هذا الذي كثرة فيه الأحزاب والتيارات
فكل منها له توجهاته التي يؤمن بها لذلك؛ فهو يحاول أن يتشبث بمقعده
من اجل أن يطير الطرف المعارض ليتسنى له السيطرة على المجتمع

ولعل أبرز هذه التيارات هو ما يتعلق بالتطرف
فقد ظهر لنا تيارين متضادين متطرفين
هما التيار التكفيري والتيار الليبرالي
كل واحد منهما له منهج وأسلوب مختلف عن الآخر


فالتيار التكفيري

يرى أن أسلوب القوه والعنف هو الأنسب للقضاء على الفساد لذلك
اتخذوا من التفجير وسيله لهم ومن يعارضهم يكفرونه ولو كان عالمًا


أما التيار الليبرالي

فيرى أن الشرائع السماوية نزلت لتقيد الإنسان وتحد من حريته
لذلك؛ فهم يسعون لتحريره من هذه القيود من خلال الاعتراض
والتشكيك بها واتهامها أنها سبب في تأخر المجتمعات العربية


ولو نظرنا لكلا التيارين لوجدنا انهما يزعمان الإصلاح
ولكن الإصلاح لا يكون بالغلو في الدين
ولا يكون في إبعاد الدين والإلحاد


وإنما يكون في إعطاء كل ذي حق حقه


ويتحقق ذلك
بعد فهم الإسلام فهمًا سليمًا وتعظيمه تعظيمًا صحيحًا
بلا غلو ولا تفريط
لذلك؛ كن في وسط الأرجوحة

كتبه/ بدران الدوسري


من مواضيعي مبروك الخطوبة مشرفنا العام mgd/a
اهم مسلسلات رمضان هذا العام
الى اعضاء منتدى آيه من لديه مشكلة فاليراسلني فوراً
المباركة للفائز في مسابقة {{المطبخ المميز}}
للاسف مالك رجال..
آإحلآإم بلآإ قيود
اختراق الرصاص بالصور
    رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
ومقال , كاتب


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
هل كان إبليس علمانياً ؟ ابـــو يـــــزن صالون آيـــة 3 06-01-2012 02:12 PM
&!(قصة ......وداع ولقاء تحت المطر)!& &!(F.A.D.I)!& ركن القصص والروايات الأدبية 8 04-11-2011 01:01 AM
اولاد إبليس dead soul صالون آيـــة 6 08-03-2011 04:12 AM
حتى إبليس صار عاطل؟؟ deiaa_ldein صالون آيـــة 11 15-08-2009 11:36 AM
إبليس الخبيث د.ايهاب صالون آيـــة 4 18-07-2006 12:23 AM


الساعة الآن 12:50 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2009, Jelsoft Enterprises Ltd.
الآراء الواردة في المنتدى هي آراء الكاتب ولا تعكس بالضرورة رأي المنتدى ..... مزود الانترنت آيـة ../ 2011/