المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الأشعاعات: فوائدها, مضارها, و تطبيقاتها في الحياة و المجالات الطبية


Raslan
02-05-2006, 05:46 PM
في هذا النص:
1- أنواع الأشعاعات
2- فوائد و مضار الأشعاعات و تطبيقاتها
3- أفضل أنواع التصوير الطبي الذي يحد من أخطار تطبيق الاشعة على جسم الإنسان
4- تفسير لحوادث حروق الجلد في أيام الصيف
5- تفسير لحوادث فقد البصر أثناء النظر الى خسوف الشمس
6- تفسير لماذا معظم الأشخاص في الدول التي يكون فيها ثلج على مدار العام يلجؤون للنظارات الطبية لتصحيح عيوب البصر (مد, قصر, انحراف..)
7- تأثير الخليوي على جسم الإنسان
__________________________________________________ ________________________



الأشعاعات: فوائدها, مضارها, و تطبيقاتها في الحياة و المجالات الطبية


معظمنا يتذكر حادثة الموشور. وهي عندما نأتي بذلك الزجاج الهرمي و نضعه في ضوء الشمس فقد نلاحظ أنه قد انبعثت من الموشور أضواء جميلة تذكرنا بألوان قوس قزح. قهل هي حقيقة أم خدعة بصرية؟
الحقيقة أن ضوء الشمس هو ضوء مركب يتألف من عدة أنواع من الألوان و أن حقيقة مزج هذه الألوان ببعضها تشكل لدينا ضوء الشمس. من المثير بأننا نرى بعض الالوان ولكن يوجد ألوان أخرى لم نستطع رؤيتها و بالتالي هي موجودة و إن لم نتمكن من رؤيتها بجهازنا البصري (العين).

http://leif.ringtved.person.emu.dk/images/venstremargin/prisme.web.jpg


أن للأشعات تأثير هام على صحة الإنسان, و الأشعاعات بشكل عام هي على نوعين:
الأول: الأشعاعات الأيونية Ionization Radiation
وهي الأشعاعات التي تتولد من ذرة معينة و عند الاستضدام بذرة أخرى يتولد عنها جزيئات أخرى و مثال على ذلك الأشعة السينية و التي تتولد عن طريق تسريع الألكترونات ضمن حقل كهربائي في الأنبوب المفرغ. و عند استضدام هذه الالكترونات بالمهبط الذي هو عادة من خلائط معدنية تتحمل درجات حرارة عالية لينشأ لدينا من التصادم الفوتونات و التي تمثل الأشعة السينية المستخدمة في التصوير الطبي

ثانيا: الأشعاعات غير الأيونية Non – Ionization Radiation
و هي الأشعاعات التي لها منشأ كهربائي أو مغناطيسي أو ميكانيكي أو الحراري أو الضوئي....ألخ و تعتبر هذه الأشعاعات هي الأكثر سلامة من أشعاعات الصنف الأخر و مثال على ذلك أشعاعات الحقل المغناطيسي, الأشعة تحت الحمراء....

وسنتكلم إن شاء الله بسرد سريع عن ميزات و مواصفات كل نوع من أنواع الأشعة و تطبيقاتها و فوائدها و مضارها على جسم الإنسان.

الشكل التالي يوضح أنواع الأشعاعات تبعا للصنفين الماضيين و تبعا لتردداتها

http://www.7wy.com/uploads/5c53cf0b85.jpg (http://www.7wy.com)

الأشعة فوق البنفسجية Ultra Vilet
هي غير أيونية. و تستخدم الأشعة فوق البنفسجية في المجال الطبي في تخفيض نسبة البيلوبروبين من الدم الذي أذا ارتفع يسبب اليرقان (أصفرار اللون) و عادة معظم الاطفال المولودين حديثا تكون نسبة البيلوبروبين عالية في دمهم فإذا كانت عالية جدا يتم تعريضهم للأشعة الفوق البنفسجية عن طريق مصباح غازي (نيون) ينبعث منه اللون الأزرق. إن هذا المصباح يبدو شبيها بالمصابيح الاخرى ذات اللون الازرق ألا أنه مختلف تماما من حيث الألية.
الاشعة الفوق البنفسجية موجودة في ضوء الشمس و هي مضرة للبصر أن كانت مباشرة. أثناء كسوف الشمس, يمكننا للنظر ألى الشمس مباشرة بسبب أن ضوئها القوي قد حفت و لكن هذا سيبب حرق للشبكية بسبب أن الاشعة الفوق البنفسجية لاتزال موجودة و هي الآن (في حال النظر للمشس مباشرة) تدخل ألى شبكية العين مباشرة مشكلة حرق الذي قد ينتهي بالعمى. بعض الأشخاص يكونون أكثر حساسية في نظرهم اتجاه الشمس لذلك في الصيف و حيث تكون السماء صافية و شدة ضوء الشمس صاطع فإن أعين البعص تتسبب بالحساسية و أحمرار العين لذلك ينصح بارتداء النظارات الشمسية لأن الأشعة الفوق البنفسجية بشكل خاص و الضوء الساطع الواهج بشكل عام سينخفض تأثيرة تماما. فوائد هذه الاشعة ايضا أن الجلد عندما يقوم بامتصاصها يتولد فيتامين دال D الذي يساعد على تثبيت الكاليسوم على العظم. لذلك ينصح بتعريض الاطفال يوميا لمدة نصف ساعة على الاقل لضوء الشمس في ساعات الصباح الباكر (لتكون حدة ضوء الشمس أقل ما يمكن). ملاحظة هامة: أن هذه الأشعة لا يمكنها أن تخترق الزجاج و إن كان شفافا لذلك وضع الأطفال تحت زجاج النافذة عديم الفائدة و ذها الأمر الذي يفسر لنا أهمية النظارات الشمسية حيث أن زجاج النظارة سينمع هذه الاشعة بالوصول للعين ألى حد ما.

الاشعة تحت الحمراء Infra Red (IR):
وهي أشعة هامة جدا و تعتبر اشعة أمنة نسبيا وهي غيرأيونية و هذه الاشعة موجودة في ضوء الشمس بشكل رئيسي وتأثيرها بأنكم تشعرون بدفء و حرارة الشمس. أي أن هذه الأشعة لها تأثير حراري. مصدر أخر للأشعة هذه هي اللمبة العادية. فكثرا ما تشعرون بحرارة اللمبة إذا اقتربتم منها. أن الاشعاع الحراري هذا ينتقل أليكم عن طريق هذه الاشعة و الدليل على ذلك بأن المصباح الكهربائي (اللمبة) مخلا من الهواء و بالتالي لا يوجد وسط تنتقل به الحرارة! إلا أن الضوء ليس بحاجة ألى وسط ناقل. أيضا المدافء الكهربائية يمكنكم أن تشعرو بدفئها عن مسافة ولذات السبب. تطبيقات هذه الأشعة طبيا هي تطبيقات غير مباشرة أي أن تستخدم في أجهزة تحليل الدم و غازاته. من مساوء هذه الأشعة أنها سهلت الانعكاس و هذا يفسر لنا لماذا يحتاج معظم سكان المناطق الثلجية ألى نظارات طبية لتصحيح عيوب النظر. فالأشعة هذه تسبب في مشاكل في النظر من انحراف و بعد و قصر. و بما أن هذه الاشعة سهلة الأنعكاس, فإن الثلج يكون بمثابة أفضل مرآة لذه الاشعة على أعيننا و لذلك يطلب بوضع نظارات شمسية أثناء التزلج على الثلج لتخفيف من حدة الاشعة التحت الحمراء و الفوق البنفسحية. أن معظم نسبة كبيرة من سكان الدول الاسكندنافية يرتدون نظارات طبية و عندما قرأت بعض التعلميمات الواردة في موقع السلامة الاشعاعية لفنلندا وجدت تفسير سبب ارتداء النظارات الطبية بكثرة هنا.

الاشعة السينية X-Ray:
وهي موجودة ايضا في ضوء الشمس. الاشعة السينية تعتبر خطيرة على صحة جسم الأنسان أن تجاوزت المعدلات الطبيعية وهي أشعة أيونية. و من أهم اضرارها هي الحروق. أن تعرضنا لضوء الشمس في الصيف و الذي يحتوي على جميع أطياف الضوء يسبب لنا مشاكل و من أهمها الحروق. هذه الحروق هي نتيجة امتصاص الجلد للاشعة السينية. في حين أن الضوء العادي لا يسبب حروق حتى لو تعرضنا لضوء شديد و لساعات طويلة يعني لو اتينا بمصباح كهربائي أو عدة مصابيح من مختلف الاشكال و الألوان و الأحجام و تعرضنا لضوئها فلن نصاب بأي حرق بسبب عدم وجود الاشعة السينية. ينصح في الصيف بعدم التعرض لضوء الشمس المباشر في ساعات الظهيرة حيث تكون شدتة عظمى على أجسامنا. ينصح باستخدام كريمات شمسية التي لها دور مرطب للبشرة و واقية من الحروق. تستخدم الاشعة السينية طبيا في مجالين هامين:
الأول: هو التصوير الطبي: حيث يتم تعريض جسم الإنسان إلى الأشعة السينية المركزة (عالية القدر) و يتم تصورير بها الأعضاء عن طريق أفلام أو عن طريق حساسات تحول الأشعة السينية ألى صورة يمكن مشاهدتها مباشرة عن طريق شاشات (مونيتور Monitor) كما هو الحال في الفلوروسكوبي
الثاني: العلاج حيث يتم استخدام الأشعة السينية في علاج الأورام السرطانية حيث يتم تعريض الخلايا السرطانية ألى أشعة شديدة جدا مسببة موتها وذلك بسبب تلف نواة الخلية السرطانية

Microwaveالمايكرويف:
وهي أشعة غير أيونية تنتج عن توليد أشعاعت ضوئية غير مرئية ذات تردد عالي جدا. الرجاء التميز بين جهاز المايكرويف و أشعة المايكرويف. فجهاز المايكرويف يعتمد على أشعة المايكرويف في تسخين الطعام عن طريق ألية توليد فرق توتر عالي للجهد الكهربائي بين المصعد و المهبط في حين أن أشعة المايكرويف سميت بذلك لصغر طول الموجة و الذي يتناسب عكسا مع ازدياد تردد الموجة. فالمايكرويف تستخدم في محطات البث و التقوية التابعة للخليوي. هذه الأمواج قيد الدراسة حول أضرارها على الصحة. ولكن كل ما نستطيع قوله الآن أن هذه الاشعة لها تأثير حراري عند دحولها جسم الإنسان أي عندما نستخدم الهاتف الخليوي مدة طويلة عشر دقائق و ما فوق نلاحظ أن أذننا قد زادة درجة حرارتها و هذا بسبب أن أمواج المايكرويف شكلت في أذننا تيار كهربائي صغير و الذي بدوره سبب ارتفاع حرارة الاذن. تطبيقات المايكرويف طبيا لا يستحدم حاليا ألا في مجال الأبحاث.


أنواع أخرى متفرقة من الأشعاعات:

الأشعاعات الراديوية Radio Frequency RF:
أشعة غير أيونية لها ذات التأثير الحراري لأشعاعات المايكرويف على جسم الأنسان. تستخدم طبيا في التصوير وذلك عن طريق جهاز الرنين المغناطيسي. يعتبر تصوير الرنين المغناطيسي من أفضا و أحدث أنوع التصوير الطبي حيث أنه لم يثبت وجود أي ضرر على صحة الانسان منذ اكتشافة كما أن صوره رائعة جدا حيث أنه يستطيع أن يقدم صور رائعة للأنسجة في حين ان الأشعة السينية تعجز ألة حد ما عن تصوير الأنسجة و لذلك الأشعة السينية تستخدم لتصوير العظم أكثر من الأنسجة. ولكن هناك تقنية للاشعة السينية و اسمها التصوير بالطبقي المحوري ثلاثي الابعاد أو الطبقي المحوري الحلزوني الثلاثي الأبعاد و كليهما يعتمدان على الاشعة السينية و تقنية الكومبيوتر في توليد الصور.


الأشعاعات الصوتيةSound Wave Radiation:
الصوت يعتبر اشعاعا لأنه ينتشر بذات الألية التي تنتشر به الأمواج الضوئية و هو أمن 100% على صحة الإنسن و يستخدم طبيا في تصوير الايكو مستخدمين فيه الأمواج فوق الصوتية Ultta Sound و من تطبيقات الأيكو هو الأيكو دوبلر Doppler و الذي يستخدم على نطاق واسع في عدة اختصاصات مثل القلبية, الداخلية و النسائية (التوليد).


المصدر:
رسلان يعني حضرتي :)



__________________________________________________ __________________________
لا تصلح هذه المعلومات ببتشخيص أو العلاج. إنها فقط للتوعية الصحية.اسشتر طيبيك دائما عند البدء بعلاج جديد أو عند تغير أي علاج
This information does not provide medical advice, diagnosis or treatment. It is only for informational purposes only. Always seek the advice of your physician before starting any new treatment or making any changes to existing treatment.

د.ايهاب
02-05-2006, 06:43 PM
السلام عليكم

شكراً جاري عالموضوع الشيق

لكن اسمح لي بالسؤال: هل الميكرو ويف أشعة كهرطيسية أم أنها موجات فوق صوتية تعتمد على جعل جزيئات الطعام تهتز في مكانها بالتواتر معها وبالتالي تسخينها أو ماذا؟

في الحقيقة صار عندي تداخل معلومات!!!

Raslan
02-05-2006, 08:34 PM
جاري العزيز,
المايكرويف هي أمواج كهرطيسية. أما كيف يعمل المايكرويف فببساطة رح أستعرضها هون:

الحقيقة وراء المايكرويف هو أن جزئ الماء المؤلف من ذرة هايدروجين و ذرتي أوكسجين لهما قطبية كهربائية. وعندما يتم وضع هذا الجزئ تحت تأثير أمواج كهرطيسية شديدة وضمن تردد معين يغيير جزئ الهايدروجين محور دورانه و بالتالي يتبعه جزيئي الاوكسيجين. وبتتغير اتجاه ميلان المحور بـ 180 درجة فيبدأ الجزئ بالدوران بسرعة عالية تصل ألى بليون دورة بالثانية الأمر الذي يكسبة طاقة ميكانيكة و بالتالي ترتفع درجة حرارة هذا الجزئ من الحركة الدورانية السريعة. مبدأ المايكرويف هو بالتقريب نفس مبدأ جهاز الرنين المغناطيسي اذ أيضا يتم تغير محور دوران جزئ الهايدروجين الى 90 و 180 درجة أو أي درجة أخرى تعتمد على الناحية المصورة من الجسم ألا أن الفارق الوحيد هو تردد الأمواج المرسلة بالاضافة ألى شدة الحقل المغناطيسي الذي يوضع فيه المريض. في المايكرويف لا يوجد حقل مغناطيسي شديد أبدا و المايكرويف يعتمد على فكرة تطبيق تيار متناوب بتردد عالي عادة 2.45 ميغا هرتز على ملف رافع للجهد ليصا الجهد الى بضعة ألاف من الفولت (أو كيلو فولت) ومن ثم تطبيق هذا الجهد على مصعد و مهبط مصنوعين من معدنين مختلفين. لذلك يطلب من الأشخاص غير الفنين عدم صيانة المايكرويف بأنفسهم لأنه قد يشكل خطر على حياتهم ولا سيما أن الملفات و المكثفات تختزن طاقة بداخلها كفيلة لتقتل شخص أذا ما تفرغت هذه الطاقة به. لذلك يتم تفريغ المكثفات و الملفات في داراة الجهد العالي عن طريق مقاومة عالية قصرا أو ترك هذه الدارة فترة زمنية تصل بين ساعات و ايام (على حسب سعة المكثفات و حجمها) و كذلك الأمر يطبق على التلفزيونات لأحتوائها على مثل هذه الأنواع من الدارات و يستثنى من ذلك تلفزيونات الـ LCD

و تكرم عيونك د. أيهاب

rita67
03-05-2006, 01:18 AM
دكتور رسلان الحقيقة هلموضوع حسسني قد ايه أنا جاهلة
تقريبا كل ما قرأت كان جديدا علي
شكرا لك

Raslan
03-05-2006, 02:48 PM
تكرم عيونك أخت ريتا و الحقيقة لاء على سلامة معلوماتك بس الموضوع بالفعل يعني جديد نسبيا و معظم الأشعاعات لا تزال قيد الدراسة و التطوير متل أشعة المايكرويف و السينية و الفوق البنفسجة و الراديوية.
فمثلا الاشعة السينية أكتشفت منذ أكثر من 90 سنة و حتى الآن هناك تطبيقات قيد الدراسة في المجال الطبي فمثلا في محاضرة في سنة 2005 لفريق طبي أميركي يقومون بتحضير جهاز جديد للكشف على سرطان الثدي بطريقة مختلفة نسبيا عن الجهاز الموجود حاليا.

أما أمواج المايكرويف فقد تطورت كثير عما قبل و هي الآن تستخدم في مجال الخليوي و الأقمار الإصطناعية و غيرها

شكرا لمرورك الكريم و أهلا وسهلا

tema
10-05-2006, 10:09 PM
الله يسلم إديك يــــــــــــــــــــــــــارب ويعطيك ألف عافية
صح بعرف شوي عن الموضوع بس يلي بعرفو طلع رؤوس أقلام بس
وفعلاً شرح بيفش القلب مشكور كتير عليه
يمكن لو قرأت هالموضوع كان مافي داعي إسألك وعذبك
الله يوفقك يارب

Raslan
11-05-2006, 02:07 AM
أي ما تكرم عيونك تمتومة؟؟؟
كلنا بحاجة لمعلومات و كلنا مننسى مشان هيك نحن هون لنذكر بعض و نفيد و نستفيد من بعض فما تاكلي هم أنو تلاقي معلومات جديدة لأنو العلم عم يتطور بسرعة كبيرة